التفاصيل الكاملة لفضيحة تخدير رجل لزوجته لتقديمها لصديقه (نص أقوال المتهمين)



أثارت قضية اتهام رجل بتقديم زوجته لصديقه وحملها منه سفاحًا في الدقهلية، بحجة عدم قدرته على الإنجاب، العديد من ردود الأفعال الغاضبة، وبدأت نيابة طلخا، تحت إشراف المستشار أيمن عبدالهادي، المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية، اليوم الخميس، التحقيق في الواقعة.

وتلقى اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من العميد أحمد خيري، مدير مباحث الدقهلية، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة طلخا من أسرة «أ.ال»، 21 سنة، ربة منزل، بقرية كفور العرب دائرة المركز، يتهم زوجها «أ.ع»، 26 سنة، فلاح، بتخديرها دون علمها، وقدمها لصديقه «ع.ز» ليغتصبها حتى حملت منه، بحجة عدم قدرته على الإنجاب، مؤكدين اعتراف صديقه لهم بتفاصيل الواقعة، انتقل الرائد أحمد شبانة، رئيس مباحث طلخا، تحت إشراف العميد محمد شرباش، رئيس البحث الجنائي للقرية، برفقة قوة من المباحث وتمكنوا من القبض على الزوج والصديق.

واعترف الصديق بتفاصيل الواقعة، قائلا: «فوجئت بالزوج يطلب مني ممارسة الجنس مع زوجته لأنه فشل في الإنجاب منها، وطرق جميع الأبواب لحل تلك المشكلة ولم ينجح، وأصبح يشعر بالضعف والخزي أمام أسرتيهما، وأنه سيقوم بتخديرها دون علمها على أن أقوم بممارسة الجنس معها حتى تحمل مني دون علمها، وبالفعل حدث ذلك، وبعدها احتفل هو وزوجته بالحمل، ولكن إحساسي بالذنب دفعني للتوجه لأسرة الزوجة وإخبارها بالحقيقة، والتأكيد أن الجنين الذي تحمله هو ابني».
وطالب الصديق بإجراء تحاليل DNA للجنين للتأكد من أنه ابنه، مؤكدا رغبته في الحصول عليه عقب الولادة، فيما أنكر الزوج الواقعة وادعى أن صديقه يروج أكاذيب ضده وضد زوجته.
وسادت حالة من الغضب بين أسرة الزوجة وأهالي القرية لغرابة الواقعة وبشاعتها، وحاولوا الفتك بالزوج لولا تدخل الشرطة، التي فرضت تمركزات أمنية لملاحظة الحالة الأمنية بالقرية.
وفي تطور جديد للقضية اتهم المجند (أحمد ع أ م) من قوة الإدارة العامة لميناء القاهرة الجوي ومقيم كفور العرب قرية أبو يونس التابعة لمركز طلخا فى محافظة الدقهلية زوجته (أ.أ) 21 سنة ربة منزل بالحمل سفاحا من علاقة غير شرعية مع صديقه (ع. ز ح )31 سنة عامل، ومقيم كفور العرب، مؤكدا أنه عقيم ولا يقدر على الإنجاب في المحضر رقم 187 إداري طلخا.
فيما اتهمت السيدة زوجها بأنه أعطاها منوما، واتفق مع صديقه بأن يعاشرها إلى أن حملت منه سفاحا على فراش الزوجية، وقالت الزوجة في بلاغها، إن زوجها قام بدعوة صديقه من أجل تناول العشاء معه في بيت الزوجية الخاص به، وبعد أن وضع المخدر لزوجته في الطعام، وقام صديق الزوج بمعاشرتها جنسيا، في وجود الزوج.
وباستدعاء المشكو في حقه بمعرفة مباحث مركز شرطة طلخا، اعترف بتفاصيل الواقعة، قائلا: «فوجئت بالزوج يطلب مني ممارسة الجنس مع زوجته لأنه فشل في الإنجاب منها، وطرق جميع الأبواب لحل تلك المشكلة ولم ينجح، وأصبح يشعر بالضعف والخزي أمام أسرتيهما، وأنه سيقوم بتخديرها دون علمها على أن أقوم بممارسة الجنس معها حتى تحمل مني دون علمها، وبالفعل حدث ذلك».
وأضاف: «بعدها احتفل هو وزوجته بالحمل، ولكن إحساسي بالذنب دفعني للتوجه لأسرة الزوجة وإخبارها بالحقيقة، والتأكيد أن الجنين الذي تحمله هو ابني».
واستمع مدير نيابة طلخا تحت إشراف المحامى العام لنيابات جنوب الدقهلية لأقوال المتهمين في الواقعة.
وقال صديق الزوج، إنه اغتصب الزوجة دون علمها بعدما قام الزوج بتخديرها وطلب إقامة علاقة جنسية كاملة معها حتى يضمن حملها لأنه يشعر بالخزي والانكسار أمامها وأمام أسرتها لعدم قدرته على الإنجاب، وفشله في العلاج أو إيجاد حل آخر.
وأضاف: «انتظر الزوج بالصالة حتى انتهيت من المهمة التي كلفنى بها وبعدها بفترة أخبرني أنها حامل، وأن حياته تغيرت بعدما حملت زوجته، وتمكن من أن يرفع رأسه بين أسرتيهما»، وأشار إلى قيامه بإبلاغ أسرة الزوجة بالواقعة بعدما تأكد من حمل الزوجة وإحساسه بتأنيب الضمير، وأصر الزوج على إنكار الواقعة متهمًا الصديق بافتعال المشكلة واتهامه بالباطل لتلويث سمعته.
Share To:

Post A Comment: