(أ ش أ)
توقعت شركة المجموعة المالية هيرميس أكبر بنوك الاستثمار في الشرق الأوسط وأفريقيا أن تحقق البورصة المصرية أفضل أداء بين الأسواق الناشئة والمبتدئة الأسرع نموا في العام الجديد 2018 بدعم من الخفض المتوقع في معدلات الفائدة وتسارع معدلات النمو الاقتصادي.
وذكرت هيرميس – في تقريرها السنوي حول توقعات عام 2018 – ان التراجع المتوقع في أسعار الفائدة بنسب تتراوح من 3 إلي 4 % في 2018 قد يؤدي إلى تحول في الأموال المحلية المستثمرة في أذون الخزانة والسندات إلى أسواق الأسهم خاصة في أسهم القطاع العقاري المدرجة بالبورصة والأسهم ذات العائدات المرتفعة.
وأضافت أن الوزن النسبي لرأس المال السوقي للبورصة إلى الناتج المحلي الإجمالي يصل إلى 17 % وهي النسبة الأقل بين الأسواق الناشئة التي يصل متوسطها إلى 68 % مما يرجح فرص استمرار تصاعد البورصة المصرية لتقترب من متوسطات الأسواق الناشئة.
Share To:

Post A Comment: