أكدت قيادة التحالف العربى لدعم الشرعية فى اليمن اليوم السبت، ثقتها فى أن استعادة أبناء حزب المؤتمر الشعبى زمام المبادرة وانحيازهم لشعبهم اليمنى وانتفاضته المباركة ستخلص اليمن من شرور الميليشيات الإيرانية الطائفية الإرهابية، وعودة “يمن الحكمة” إلى محيطه الطبيعى العربى الخالص، مؤكداً وقوف التحالف بكل قدراته فى كافة المجالات مع مصالح الشعب اليمنى للحفاظ على أرضه وهويته ووحدته ونسيجه الاجتماعى فى إطار الأمن العربى والإقليمى والدولى.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن بيان أصدرته قيادة التحالف القول أنها تراقب عن كثب أحداث اختلاف طرفى الانقلاب الجارية فى صنعاء وكافة محافظات اليمن، التى تظهر- بجلاء- الضغوط التى كانت تمارسها الميليشيات الحوثية التابعة لإيران، وسيطرتها بقوة السلاح على قرارات ومصير ومقدرات الشعب اليمنى العزيز مما أدى إلى انفجار الوضع بين الحوثيين وقوات صالح.
وأضاف البيان أن التحالف يدرك أن الشرفاء من أبناء حزب المؤتمر الشعبى العام وقياداته وأبناء الشعب اليمنى الأصيل الذين أجبرتهم الظروف للبقاء تحت سلطة المليشيات الإيرانية الطائفية قد مروا بفترات عصيبة، وينظر التحالف إلى أن هذه المرحلة من تاريخ اليمن تتطلب التفاف الشرفاء من أبناء اليمن فى هذه الانتفاضة المباركة، على اختلاف انتماءاتهم الحزبية والقبلية بما فيهم أبناء حزب المؤتمر والأحزاب الأخرى وقياداتها الشرفاء للتخلص من الميليشيات التابعة لإيران وإنهاء عهد من التنكيل والتهديد بالقتل والاقصاء وتفجير الدور والاستيلاء على الممتلكات العامة والخاصة.
Share To:

Post A Comment: