«مشاويركم».. أول مشروع لصعيدية لتوصيل الطلبات للمنازل



«مشاويركم»، هو الاسم الذى أطلقته الزوجة الصعيدية الشابة «نور جبريل» على مشروعها الأول من نوعه بمحافظة الأقصر، لتوصيل الطلبات وتقديم خدمات مختلفة للمواطنين فى منازلهم أو أماكن عملهم، وهو المشروع الذى حقق نجاحاً كبيراً رغم أنه لم يمر سوى أسابيع قليلة على إطلاقه.
البداية، كما تشير «نور»، جاءت بعدما تزوجت وأصبحت أماً لعدد من الأطفال، وبدأت تواجه بعض الصعوبات عند رغبتها فى شراء طلبات للمنزل، أو أدوية من الصيدلية، ونظراً لانشغالها بتربية أطفالها، كانت تستعين بأشخاص لمساعدتها فى تلك الأعمال مقابل مبالغ مالية أثقلت كاهلها، ومن هنا جاءتها فكرة المشروع للمساعدة فى رفع الأعباء عن ربات البيوت، وأهالى الأقصر.
وبالفعل أسست مشروعها «مشاويركم»، وأطلقت صفحة باسمه على «فيس بوك»، وبدأت الترويج له، واستعانت بعدد من الشباب للعمل معها فى المشروع الذى تعتبره الأول من نوعه فى الصعيد. «اخترت فريق عمل من الشباب فى منتهى الأمانة، ومؤهلين لشراء جميع الطلبات التى يحتاجها الشخص، وتوصيلها لمنزله بأقصى سرعة، بالإضافة لإمكانية دفع جميع الفواتير، والحجز فى العيادات الطبية، والانتظار بدلاً من المريض، لحين مجىء دوره فى الكشف»، بحسب «نور».
ولا يقتصر الأمر على ما سبق، إذ تشير الزوجة الشابة إلى أن فريق المشروع يمكنه تقديم خدمات أخرى، بما فى ذلك حجز تذاكر الطيران والقطارات والأوتوبيس، وصرف بطاقات التموين، وتوصيل السلع لمنازل المستهلكين، فى أوقات قياسية، بالإضافة للقيام ببعض الأعمال الحرفية، مثل السباكة والنجارة وصيانة التكييف وإصلاح الأعطال الكهربائية والنظافة.
أما عن طموحاتها، فلا تنتهى عند هذا الحد، إذ تعرب «نور» عن أملها فى توسعة مشروعها ليشمل مناطق أخرى، بالإضافة لتحفيز زوجها وأسرتها وأهل قريتها لدعم المشروع، فى ظل العادات والتقاليد التى قد تشكل عائقاً فى قرى ومدن الصعيد.
Share To:

Post A Comment: