نفذت وزارة الموارد المائية والري ما يقرب من 90% من إجمالي الأعمال في نطاق مشروع درء مخاطر الفيضان بمقاطعة كسيسي بغرب أوغندا.
وأفاد المهندس أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل بأن هذا المشروع يأتي في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين بين وزارة الموارد المائية والرى المصرية ووزارة المياه والبيئة الأوغندية في أبريل 2016 ويتم تنفيذه على عدة مراحل من خلال إحدى الشركات المصرية الكبرى العاملة في أوغندا، حيث تم البدء الفعلي بالمشروع في 13/3/2017 ويقوم بالإشراف على تنفيذ المشروع مهندس مصري مقيم بدولة أوغندا بالتعاون مع طاقم إشراف مشترك مصري أوغندي.
وتشتمل المرحلة الأولى من المشروع على تنفيذ أعمال التطهيرات على نهر نياموامبا بمقاطعة كاسيسى وتنفيذ أعمال الحماية باستخدام حوائط جابيونية عند أربعة مناطق حيوية على مجرى النهر لحمايتهم من أضرار الفيضان المدمر.
واشار رئيس قطاع مياه النيل بأن هذا المشروع يعد بمثابة تتويج لعلاقات التعاون الثنائي مع دولة أوغندا فى مجال الموارد المائية والرى، واستجابة عاجلة لطلب وزارة المياه والبيئة الأوغندية للمساعدة العاجلة فى تخفيف الآثار السلبية للفيضانات بمنطقة كاسيسى بغرب دولة أوغندا، والتي تعرضت فى السنوات العشرين الماضية لموجات من الفيضانات العارمة التى أتت على الأخضر واليابس فى معظم مناطق مقاطعة كسيسى، ما تسبب فى خسائر بشرية ومادية كبيرة.
Share To:

Post A Comment: