جانب من اللقاء
إجتمع الدكتور هشام عرفات، وزير النقل والفريق مهاب مميش ورئيس هيئة قناة السويس رئيس الهيئة الإقتصادية لتنمية محور قناة السويس مع كيتاك ليم الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية بلندن، وذلك بحضور السفير ناصر كامل سفير مصر في المملكة المتحدة وايرلندا الشمالية واللواء طارق غانم رئيس قطاع النقل البحري.
تناول اللقاء اهمية قناة السويس كشريان مائي هام للتجارة العالمية والتطور الكبير في منظومة الموانيء المصرية واهمية المنطقة الغقتصادية للقناة والتعاون القائم بين مصر والمنظمة البحرية الدولية.
وأعرب وزير النقلن عن الغعتزاز بعضوية مصر في هذه المنظومة الدولية الرفيعة لافتًا الى أن التعاون القائم بين مصر والمنظمة البحرية الدولية (IMO) سواء من الناحية الفنية والتكنولوجية وكذلك التعاون في مجال التدريب يمثل نموذجاً ايجابيًا واضحاً لمفهوم تعزيز السلامة البحرية مضيفا أن المنظمة البحرية الدولية هي العمود الفقرى لتنظيم صناعة النقل البحري عالمياً، مشيدًا بدورها في تحقق التوازن ما بين احتياجات التنمية الاقتصادية وتيسير التجارة الدولية وبين السلامة والأمن وحماية البيئة.
وأشار الوزير الى أن مصر تعتبر من أوائل الدول التي انضمت للمنظمة البحرية الدولية منذ نشأتها مؤكدا على أهمية النقل البحري والدور الحيوي لعنصري السلامة والبيئة في تطوير هذه الصناعة الهامة، ودورها الاقتصادي الكبير، لافتًا إلى ما أولته مصر من اهتمام كبير بهذا القطاع الحيوي وسلامته وحماية شواطئ مصر ومنع التلوث البحري، وكذلك الحرص على تحقيق المتطلبات التي تنص علي المعاهدات الصادرة من المنظمة البحرية الدولية، بالإضافة إلى حرص مصر على تقديم الخدمات والتسهيلات التي ترفع من كفاءة الأسطول والعمل على زيادة حجمه.
وحريصة على المشاركة بفعالية في كافة أنشطة المنظمة ولجانها الفرعية والأساسية وتعمل على الإسهام في تحقيق أهدافها فمصر دولة بحرية من الطراز الأول حيث تتمتع بموقع جغرافي متميز في ملتقى قارات العالم الثلاثة كما يوجد على أرضها قناة السويس التي تلعب دوراً كبيراً في تسهيل التجارة العالمية بين الشرق والغرب ولديها سواحل طويلة ممتدة على البحرين الأحمر والمتوسط يبلغ طولها حوالي 3000 كم ، لافتًا الى أن مصر تمتلك عددًا كبيرًا من الموانئ يصل إلى 43 ميناء سواء تجاري أو تخصصي لذا يقع النقل البحري على رأس أولوياتها حيث يعتبر أهم الدعامات الأساسية للاقتصاد الوطني.
ومن جانبه أشار الفريق مهاب مميش، أن قناة السويس هى شريان التجارة العالمية لكونها الرابطة الجوهرية بين الشرق والغرب فى التبادل التجارى، لافتاً إلى أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مشروع بالغ الأهمية فى النهوض بالاقتصاد القومى.
كما أشار الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية إلى أهمية الموقع البحري لمصر ودورها الهام في حركة التجارة العالمية وما يمكن أن يحققه تطوير المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والخدمات البحرية والموانيء من تدعيم لقدرات مصر البحرية في منطقة البحر المتوسط.
9af7d562-329d-4755-b628-1cea74d27046 afb6e373-c11b-433f-aa36-f234409e3f54
Share To:

Post A Comment: