تعاني بريطانيا من أعلى معدلات للبدانة بين دول الاتحاد الأوروبي، فتصل إلى ما يقرب من 30% بين النساء، ونحو 27% للرجال، كما يعانى نسبة كبيرة من البريطانيين من ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
ويظهر تقرير للجمعية الأوروبية لأمراض القلب أن 26.9 في المائة من الرجال البريطانيين يعانون من السمنة المفرطة ما يعرض أنفسهم لخطر الإصابة بأزمة قلبية أو السكتة الدماغية، أما بين النساء فتشكل النسبة 29.2 في المائة.
وتحذر الإحصاءات الصحية من أنه أصبح من الطبيعي أن يكون هناك زيادة كبيرة في الوزن لتحتل بريطانيا المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة، أعلى الدول المهددة بمستويات البدانة المفرطة المرتفعة.
Share To:

Post A Comment: