كاميرات المراقبة تضبط شقيق الزوج والزوجة بممارسة الزنا


أيّدت المحكمة حكم أول درجة بحبس المتهمة م ع 27 عام لمدة سنة في قضية ممارسة الزنا مع شقيق زوجها.
ووجهت النيابة العامة للمتهمة أنها ارتكبت جريمة الزنا مع المتهم حال كونها متزوجة من المجني عليه.

وتعود تفاصيل القضية بحسب المتهمة إلى أنها تقطن في منزل أهل زوجها، ولديها ابنتان من زوجها، وأن شقيق زوجها معتاد على التواجد في شقتها بوجود شقيقه من عدمه.
وأضافت أنه في يوم الواقعة حضر شقيق زوجها، الذي اعتاد على الحديث معها، وبعد مدة خرج فقامت بإطفاء الأنوار، فعاد مرة أخرى وكرّر لها أنه يحبها، وأن شقيقه في الخارج بشكل مستمر، ثم عاشرها معاشرة الأزواج مرتين، في الوقت الذي كانت ابنتاها نائمتين.
واتفق الزوج مع الكلام الذي قالته زوجته بخصوص واقعة الزنا، وأضاف أنه كان يشك في زوجته لفترة وانفصل عنها، وبعدها بفترة قام بإرجاعها من أجل ابنتيه، وكان يحذّرها من عدم الخروج مع الرجال أوالتحدث معهم، إلى أن اكتشف أمر زوجته مع شقيقه من خلال كاميرات المراقبة، التي وضعها في شقته وبيّنت كل ما دار بين زوجته وشقيقه.
Share To:

Post A Comment: