اتهم النائب تامر عبدالقادر، وكيل لجنة لإعلام والثقافة بمجلس النواب، محافظ الوادى الجديد، بمساندة أصحاب رؤوس الأموال، والعمل ضد الفلاحين البسطاء، معارضا فى ذلك السياسة العامة للدولة والرئيس عبدالفتاح السيسى، الذى وجه بضرورة الاهتمام بالفلاح البسيط، ومساندته وتقديم الدعم اللازم له لتحقيق أعلى إنتاجية زراعية وسد الفجوات الغذائية التى يعانى منها السوق .. جاء ذلك خلال بيان عاجل تقدم به النائب للدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب.
وكشف النائب تامر عبدالقادر، امتناع المحافظ عن إعلان حد أدنى لسعر كيلو البلح، مشيرا إلى أن هذا الموقف للمحافظ كان سببا فى أن جعل من الفلاح سلعة سهلة أمام التجار وأصحاب المصانع الذين تلاعبوا بالفلاحين البسطاء، وفرضوا عليهم أسعارا بخسة لا تتناسب مع السوق لسعر البلح، فى الوقت الذى امتنع فيه المحافظ عن حل الأزمة بإعلان سعر رسمى.
وتعجب عبدالقادر، من موقف محافظ الوادى الجديد، الذى تجاهل الحقيقة المتمثلة فى أن البلح يمثل المحصول الرئيسى والأساسى لجميع الفلاحين بمحافظة الوادى الجديد، وينتظرونه كل عام ليتمكنوا من تلبية احتياجات أسرهم الملحة، موضحا أن موقف المحافظ كان صادما لهم وأخذلهم، وتسبب بما أوتى من سلطات فى تقديمهم سلعة سهلة يتلاعب بها الكبار وأباطرة الأسواق.

كما اتهم عبدالقادر، محافظ الوادى الجديد، بمحاربة الفلاح من خلال قيامه بفرض رسوم 500 جنيه يتم تحصيلها عن كل طن بلح خام يخرج من المحافظة، موضحا أن هذا الأمر منع التجار من خارج المحافظة من الإقدام على شراء محصول البلح، من الفلاح، وهو ما يجعل من الفلاح فريسة للتجار الذين يفرضون عليه أسعارا غير مناسبة لأحوال السوق، وتزيد من ديونه التى تتراكم عاما بعد الآخر.
على جانب آخر أوضح وكيل لجنة الإعلام والثقافة، أن محافظ الوادى الجديد، تعامل مع هذه القضية برؤيته ورفض مراجعة قراراته التى تعادى الفلاحين، كما رفض الإنصات إلى أصوات أعضاء مجلس النواب، فى هذه القضية، وتمسك بموقفه المعارض للفلاح، وكأنه فى حرب ضد الفلاح، ويستهدف بسياساته الإضرار به فى أهم محاصيله السنوية.
Share To:

Post A Comment: