"ربطه بحبل وأشعل فيه النيران حيا".. مسجل خطر ينتقم من عشيق زوجته



شهدت منطقة بولاق الدكرور في الجيزة، جريمة قتل بشعة بعدما أقدم مسجل خطر على الانتقام من عشيق زوجته، واستدرجه بحجة "تعاطي سيجارة حشيش" داخل شقته، وعقب وصول الأخير الشقة، تعدى عليه المتهم بالضرب حتى سقط على الأرض في حالة إغماء، بحسب ما جاء في محضر الشرطة.
وجاء في محضر الشرطة وتحريات المباحث التي جرت تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء رضا العمدة، مدير الادارة العامة للمباحث، أن المتهم قام بتوثيق المجني عليه بالحبال وسكب عليه كمية من البنزين، وأشعل في جسده النيران "حيا"، وانتظر حتى لفظ المجني عليه أنفاسه الأخيرة حرقًا، وترك جثته في شقته، وفر هاربًا.
وأوضحت التحريات والتحقيقات التي جرت بمعرفة اللواء  محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد أسامة عبد الفتاح، رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والعقيد محمد الشاذلي مفتش لمباحث غرب الجيزة، والمقدم محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور، أن الجيران شاهدوا أعمدة الدخان خارجة من نافذة شقة المتهم، فأسرعت بإبلاغ الحماية المدنية، وانتقلت قوة أمنية بصحبة سيارات الإطفاء ،وتمكنت من إخماد الحريق، وتبين العثور على جثة محترقة، وبتقنين الإجراءات وتكثيف التحريات، تمكنت القوات من تحديد هوية المجنى عليه وتبين أنه على علاقة غير شرعية بزوجة المتهم مالك الشقة، وأنه ارتكب الواقعة، بدافع الانتقام منه.
جرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطر المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وباشر التحقيقات هشام رفعت الشريف، وطلبت النيابة تحريات المباحث، وقررت حبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات ولا تزال التحقيقات مستمرة.
Share To:

Post A Comment: