أطفال يتنافسون على لقب «الأشيك».. والجوائز «تاج وسكارف»



يتقدّمون بخطوات متعثّرة على سجادة حمراء، يتفحصون الحضور بنظرات بريئة بحثاً عن أمهاتهم، ليستمدوا القوة ويتماسكوا أمام التصفيق الحار. رغم الأداء العشوائى، لكنهم استطاعوا خطف أنظار جمهور «فاشون شو» الأطفال، المقام فى إحدى حدائق منطقة المعادى، الذى تضمن فقرات ترفيهية، وعرض أزياء، وفحوصات مجانية على أسنان الأطفال، للحفاظ على ابتسامة صافية خالية من التسوس.
«كنا عاوزين الأطفال يتحركوا بحرية، بس المهم يجربوا إحساس الريد كاربيت، ويلبسوا إكسسوارات وأزياء كاجوال، وناخد صور تذكارية»، حسب مروة سيد، صاحبة فكرة الفعالية، مشيرة إلى أن العرض يتميز عن عروض الكبار بأن الأطفال لا يؤدون حركات محفوظة، وإنما يتحركون بعفوية، وكانوا مصدر بهجة وجذب للحضور.
كما تحرص «مروة» على إقامة مسابقات بين الأطفال، لحصد لقبى «أشيك ولد، وأشيك بنت»، وتكون الجوائز عبارة عن تاج و«سكارف» مكتوب عليه اللقب.
استعدت «مروة» لتنظيم الفعالية نفسها بشكل أكبر الشهر المقبل، على أن تستقبل الحديقة الأطفال من الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساءً، ويستمتعون خلال هذه الساعات ببعض العروض الترفيهية: «عاملين فقرة Spa للبنات، وباديكير ومانيكير وعناية بالبشرة، علشان نعلمهم أن البنت لازم تهتم بنفسها، وكمان هنعمل فقرات المهرج، وهترقص معاهم شخصيات ديزنى».
يقدم العرض للأطفال أيضاً كشفاً مجانياً على الأسنان للاطمئنان عليها، حسب «مروة»: «هيكون معانا دكتورة أسنان، علشان الأطفال معروف عنهم إنهم بياكلوا حلويات كتير، فلازم نعرفهم أن أسنانهم مهمة جداً».
وتضم الفعالية فقرة عن تعلم الموسيقى، من خلال العزف على بعض الآلات، كالبيانو والأورج، وجانب تسويقى بعرض بعض إكسسوارات وملابس الأطفال التابعة لأماكن شهيرة، كما حرصت ياسمين الطيب، من منظمى الفعالية، على الحفاظ على أمن وسلامة الأطفال، من خلال وجود بعض أفراد الأمن: «فى كل جزء فى البارك مجموعة بنات وأمن علشان ياخدوا بالهم من الأطفال»، وسيجرى تنظيم فقرات للتصوير بشكل محدّد، على هيئة مجموعات، حتى يفوز كل طفل بصور تخصه.
Share To:

Post A Comment: