محمد منصور مدير أمن العاصمة، إخطارا من شرطة النجدة بسقوط ربة منزل من الطابق الرابع



واقعة تعذيب بشعة شهدتها منطقة مصر الجديدة، إذ قامت ربة منزل بتعذيب خادمتها، بخلع أظافرها وقص شعرها، والاعتداء عليها بالضرب، وهو ما دفع الخادمة إلى الانتحار بإلقاء نفسها من الطابق الرابع هربًا منها، أخطرت النيابة التي تولت التحقيق.
وتلقى اللواء محمد منصور مدير أمن العاصمة، إخطارا من شرطة النجدة بسقوط  ربة منزل من الطابق الرابع بعقار مكون من 7 طوابق في شارع النزهة، وتبين أن المجني عليها "ميترت.ن.ا" 31 عاما، خادمة، إثيوبية، وبها إصابات عبارة عن "جرح قطعي بفروة الرأس، وكدمات متفرقة بالجسم، وتسلخات أسفل العينين، وخلع أظافرها، وقص شعرها، وأثار عضة في اليد اليمنى"، وبسؤالها قررت، أنها تعمل كخادمة طرف "فاطمة.أ.ك" 56 عاما، صاحبة شركة، واتهمت المجني عليها الأخيرة بتعذيبها واحتجازها داخل الشقة.
وتشكل فريق من ضباط المباحث قاده العميد محمود هندي رئيس قطاع مباحث شرق القاهرة، وبمناقشة حارس الواقعة "صابر.س.ع"، حارس العقار، أكدت رواية الضحية، واستدعيت المشكو في حقها، وأنكرت الاتهامات الموجه إليها، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7150 لسنة 2018م جنح القسم، وتولت النيابة التحقيق.
Share To:

Post A Comment: