وأصدرت شرطة مقاطعة الميرساسيد بيانا للرد على ظهور النجم المصري متحدثا بالهاتف أثناء سيره وهو ما يعد مخالفا للقوانين



قررت إدارة نادي ليفربول الإنجليزي، منع الدولي محمد صلاح، من التعليق على أزمة الفيديو مع شرطة الميرساسيد بالأمس، والذي ظهر خلاله يستعمل هاتفه أثناء القيادة. 
وأصدرت شرطة مقاطعة الميرساسيد بيانا للرد على ظهور النجم المصري متحدثا بالهاتف أثناء سيره وهو ما يعد مخالفا للقوانين في إنجلترا، وجاء نصه كالتالي:"قد علمنا بمقطع فيديو يظهر فيه لاعب كرة قدم يستخدم فيه هاتفه المحمول أثناء القيادة. وقد تم تحويل الأمر إلى الإدارة المختصة، شكرا لإعلامنا".
ورد المتحدث الرسمي لليفربول على واقعة صلاح في تصريحاته لشبكة البي بي سي قائلا:"بعد التحدث مع اللاعب، أخبرنا شرطة ميرسيسايد بأمر اللقطة والظروف المحيطة بها".
وأضاف "لقد تحدثنا مع اللاعب أيضا وسوف نتعامل في هذا الشأن داخليا".
وتواصلت إدارة ليفربول مع شرطة مقاطعة الميرساسيد من أجل توضيح الأزمة التي وقع فيها النجم المصري، حيث ظهر صلاح محاطا بالمعجبين من الجماهير حول سيارته من أجل التقاط الصور معه وهو ما يعد مخالفا لقوانين القيادة في البلاد.
ويستعد صلاح لقيادة ليفربول أمام كريستال بالاس في ثاني جولات الدوري الإنجليزي يوم الإثنين المقبل.
Share To:

Post A Comment: