وأعلن رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الذي تولى منصبه في 24 أغسطس الجاري، أن المدخنين سيتعرضون لسلسلة جديدة


على الرغم من أن أسعار السجائر في الولايات المتحدة تزداد على أساس سنوي، فإنها لا تزال ليست الأغلى عالميا، في وقت لا يكف فيه أحد عن التدخين رغم الارتفاع المضطر في الأسعار.
ولا تزال أستراليا أغلى مكان في العالم لشراء السجائر، في وقت ينتظر المدخنون فيها قرارا حكوميا جديدا يقضي برفع الأسعار بنسبة 12.5 بالمئة في الأول من سبتمبر المقبل.
ومع الزيادة الجديدة في أسعار السجائر في أستراليا، سيصبح سعر العلبة 40 دولارا، أي ما يوازي 713 جنيها، في وقت يبلغ سعر علبة السجائر في الولايات المتحدة تقريبا 13 دولارا بعد آخر زيادة.
وووفقا لـ"سكاي نيوز عربية"، رفع عمدة مدينة نيويورك بالولايات المتحدة، بيل دي بلاسيو، سعر علبة السجائر من 10.50 دولارات إلى 13 دولارا، أي ما يعادل 17 دولارا أستراليا، ليصبح هذه القرار ساري المفعول بدءا من هذا الشهر.
وأعلن رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الذي تولى منصبه في 24 أغسطس الجاري، أن المدخنين سيتعرضون لسلسلة جديدة من ارتفاع أسعار السجائر في الأول من سبتمبر من هذا العام.
وقررت الحكومة الأسترالية العام الماضي 2017 رفع اسعار السجائر بنسبة 12.5 بالمئة كل عام حتى حلول عام 2020. وقد سجلت أستراليا انخفاضا بنسبة 0.2 بالمئة فقط في عدد المدخنين خلال السنوات الثلاثة الماضية.
Share To:

Post A Comment: