الدكتور مصطفى الوزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار



أعلن الدكتور مصطفى الوزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، فتح «تابوت الإسكندرية»، لافتًا إلى أنَّ ما تردد - عن عودة التابوت للإسكندر الأكبر وحمله لعنة - غير صحيح وهو فقير جدًا وضعيف وليس به لعنة.
وأضاف الوزيري في تصريحات لوسائل الإعلام من موقع العمل، أنَّ التابوت عبارة عن مدفن عائلي يحمل 3 بقايا مومياوات وهياكل عظيمة.
وأكد أنَّ مياه الحمراء هي مياه صرف صحي اختلطت بالمومياوات بسبب وجود ثقب صغير في التابوت.
Share To:

Post A Comment: