صدمت امرأة بشدة بعد أن اكتشفت باباً سرياً بقفل قديم خلف أحد جدران منزلها، فلجأت لأحد مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن مخاوفها.



صدمت امرأة بشدة بعد أن اكتشفت باباً سرياً بقفل قديم خلف أحد جدران منزلها، فلجأت لأحد مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن مخاوفها.
وأحدثت المرأة التي لم يتم الكشف عن هويتها، فتحة في أحد الجدران عن طريق الخطأ أثناء تثبيت مسمار داخله لتكتشف وجود باب خلف الجدار.
وأصيبت المرأة بالرعب من هذا الاكتشاف، وأصبحت الأمور أكثر سوءًا عندما أخبرها جيرانها عن الأشخاص الذين عاشوا في المنزل قبلها. فعندما أخبرت جيرانها بما اكتشفت، أعلمها الجيران بأن قاطني المنزل السابقين، وهما رجل وزوجته عاشا زهاء 10 سنوات داخل المنزل قبل أن يختفيا في ظروف غامضة، وفقًا لـ"موقع 24" الإماراتي.
وشكك الكثير من المتابعين بمزاعم المرأة لدى حديثها عن اكتشافها على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة بعدما رفضت نشر أي صور على الإنترنت بعدما ادعت بأن هاتفها معطل. ولم يرد المزيد من التفاصيل حول هذه مكان الحادثة، أو مصير المرأة.
وليست هذه المرأة أول شخص يكتشف مدخلاً سرياً، إذ عثر مستكشفون في وقت سابق من هذا العام على غرفة سرية داخل منزل يحتوي على ذخائر وصور فوتوغرافية كثيرة، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ستار البريطانية.
Share To:

Post A Comment: