قالت دول "الرباعي العربي"، مصر والسعودية والإمارات والبحرين


قالت دول "الرباعي العربي"، مصر والسعودية والإمارات والبحرين، إنه سيكون اعتراض الدول الأربع على قرار "إيكاو" لصالح قطر، من خلال الاستئناف أمام محكمة العدل الدولية، الذي يحق التظلم أمامها بناءً على الاتفاقيات الدولية ذات الصلة، ما يعني عدم تطبيق أي قرار لـ"إيكاو" لحين الفصل في النزاع أمام المحكمة.
وبالنظر إلى قرار الدول الأربع استئنف قرار "إيكاو" أمام محكمة العدل الدولية، فإن منظمة الطيران المدني الدولي ستتوقف عن دراسة المطالب القطرية إلى حين صدور حكم محكمة العدل الدولية في هذا الشأن، ويتزامن مع ذلك استمرار الدول الأربع في تمتعها بممارسة حقها السيادي في إغلاق الأجواء أمام الطائرات القطرية بموجب القانون الدولي.
هذا وتهدف الدول الأربع من هذا الاستئناف الحصول على حكم من المحكمة في هذا الخصوص، يقرر أن القرار الصادر من مجلس المنظمة قد خالف القانون الدولي بما في ذلك الاتفاقيتين سالفتي الذكر.
الجدير بالذكر أن الحكم حين صدوره سيقرر مدى سلامة قرار منظمة "إيكاو" من عدمه بتمكين قطر من التقدم بالشكويين، ولا يتناول بأي حال من الأحوال قبول الإدعاءات القطرية أو فرض فتح الأجواء أو أي شيء آخر ينتقص من الحقوق السيادية للدول الأربع، أو تحميلها أي تبعات قانونية لأن الحكم لن يتناول جوهر النزاع بين الدول الأربع وقطر، وبالتالي سيستمر القانون الدولي في تأييد الدول الأربع في مواصلة إغلاق الأجواء الإقليمية أمام الطائرات القطرية، وبالتالي ولن يتغير أي شيء في هذه القضية.
رغم هذا الاعتراض فإن الدول الأربع ستسمر في تعاونها المثمر مع المنظمة والدول الأعضاء فيها في كافة المجالات، التي تتصل باختصاص المنظمة ولن يؤثر ذلك الاعتراض على قوة علاقاتها مع المنظمة وأعضائها، واستمرار التعاون البناء معهم.
تجدر الإشارة إلى، أن تقارير الأمانة العامة الدورية لمجلس المنظمة تؤكد على أن جميع الإجراءات الفنية لخطة الطوارئ قد تم تفعيلها، وأن الملاحة الجوية فوق المياه الدولية بالخليج آمنة وفقًا للقواعد القياسية والتوصيات الصادرة عن منظمة "إيكاو".
ومن المتوقع أن تستغرق إجراءات الاستئناف والجلسات التي ستعقدها محكمة العدل الدولية إلى حين صدور الحكم فترة زمنية طويلة، وأمام ذلك ستستمر الدول الأربع في إغلاق أجوائها الإقليمية، أمام الطائرات القطرية حفاظًا على أمنها الوطني وحقها السيادي الذي يكفله القانون الدولي، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية "واس".
Share To:

Post A Comment: