عقد ثنائي فريق الزمالك المدافع علي جبر ولاعب الوسط طارق حامد جلسة مع بعضهما اثناء التواجد في معسكر المنتخب للمشاركة في بطولة كأس العالم للمناقشة على قرار رئيس نادي الزمالك ببيعها إلى فريق الأهرام "الأسيوطي سابقا" مقابل 5 ملايين دولار.


عقد ثنائي فريق الزمالك المدافع علي جبر ولاعب الوسط طارق حامد جلسة مع بعضهما اثناء التواجد في معسكر المنتخب للمشاركة في بطولة كأس العالم للمناقشة على قرار رئيس نادي الزمالك ببيعها إلى فريق الأهرام "الأسيوطي سابقا" مقابل 5 ملايين دولار.
وشن الثنائي غضبهم من قرار "مرتضى" المفاجئ خاصة وأنه لم يتحدث معهم سواء هو أو احد من مسئولي فريق الأهرام وعلمهم بالصفقة عن طريق وسائل الإعلام قفط.
وعلق الثنائي قائلا: "احنا مش فراخ عشان نتباع بالشكل ده" رافضا الانتقال بهذا الشكل مؤكدين أنهم سوف ينهوا هذا الأمر عقب مباراة المنتخب الأخيرة في المونديال أمام السعودية المقرر لها اليوم.
Share To:

Post A Comment: