«ربيعة» يستكمل برنامجه العلاجى والتأهيلى.. وتقرير فنى شامل أمام المدرب الجديد


رفضت لجنة الكرة بالنادى الأهلى طلبات ثلاثى الفريق أحمد فتحى، وحسام عاشور، ووليد سليمان، بتعديل عقودهم مع النادى وزيادتها مالياً، متمسكة بحصول الثلاثى على المبالغ التى تم الاتفاق عليها دون أى زيادة خلال مدة العقود الحالية.
وكشف مصدر بالنادى أن اللجنة شددت على عدم وجود أى زيادة مالية فى عقد «فتحى» عن المبلغ الذى تم الاتفاق عليه قبل التمديد بزيادة مالية كبيرة وصل بعدها إلى 9 ملايين جنيه فى الموسم الواحد، بخلاف حصول اللاعب على ترضية كبيرة قبل تجديد عقده من أحد المحبين للنادى، وأن طلبات «فتحى» تسببت فى رفض المجلس خلال اجتماعاته الأخيرة اعتماد عقد اللاعب على الرغم من اعتماد عقود كل اللاعبين الذين قاموا بتجديد عقودهم.
ورفضت لجنة الكرة أيضاً قيد الوافد الجديد أحمد علاء فى القائمة الأفريقية خلال الفترة المقبلة تحسباً للتعاقد مع مدافع قوى خلال الفترة المقبلة، إلى جانب منح المدير الفنى القادم الفرصة فى الحكم على مستوى «علاء» وتقييمه من جديد، وانتظار الموقف النهائى للاعب رامى ربيعة من الإصابة التى يعانى منها حيث ستكون الأولوية له فى حالة تعافيه وظهوره بمستوى جيد.
ومنح محمد يوسف، المدرب العام، والقائم بأعمال المدير الفنى، لاعبيه راحة من المران اليوم الجمعة، على أن يستأنف الفريق تدريباته بداية من غد السبت، وينتظر أن يصل خلال الساعات الجارية، الثلاثى المغربى وليد أزارو، والنيجيرى جونيور أجايى، والجنوب أفريقى باكامانى ماهلامبى، للانتظام فى التدريبات الجماعية، استعداداً للموسم الجديد.
يستكمل رامى ربيعة، مدافع الفريق، برنامجه العلاجى والتأهيلى، على هامش مران الفريق، ويؤدى «ربيعة» جلسات فى «الجيم»، وخاض تدريبات تحت إشراف طارق عبدالعزيز، إخصائى التأهيل بالنادى، ويسابق اللاعب الزمن للتعافى من الإصابة التى يعانى منها، للحاق بفترة الإعداد للموسم الجديد.
من جانبه، أكد محمد يوسف، المدرب العام، أنه يقوم حالياً بإعداد تقرير فنى شامل عن الأمور الخاصة بالفريق لتقديمه للمدير الفنى الأجنبى فور توليه المسئولية، وشدد على أن الفترة الحالية كانت الأنسب للبدء فى استعدادات الفريق للموسم الجديد.
Share To:

Post A Comment: