"هو ده الصوت اللي هيفرق معانا في كأس العالم" شعار الإعلان الترويجي لشركة الاتصالات الراعية لاتحاد الكرة المصري، على لسان أبطال الإعلان،


"هو ده الصوت اللي هيفرق معانا في كأس العالم" شعار الإعلان الترويجي لشركة الاتصالات الراعية لاتحاد الكرة المصري، على لسان أبطال الإعلان، ليظهر بعدها المطرب الكبير سمير الإسكندراني داخل سيارةٍ في أحد شوارع روسيا، وهو يغني "take me back to cairo" لينهي الإعلان موقدًا حماس الجمهور المصري في روسيا، بأغنيته الشهيرة اللي "عاش حبك يعلم".
"صاحب صوت ملايين المصريين في المونديال" كما يصفه الإعلان الترويجي، له تاريخٌ طويلٌ مع الأغاني الوطنية، مهدت له الطريق كي يحتل مكانة مرموقة بين الجمهور المصري، ويصبح "الصوت الذي يمكن أن يتجمع حوله المصريون في مونديال روسيا 2018"، وفقا لإعلان الترويجي.
"يا اللي عاش حبك يعلم كل جيل من بعد جيل، ياللي عودتينا دايما ننهي كلمة مستحيل"، أغنيةٌ ترددت على ألسنة الجميع بعد أن صدح بها صوت سمير الإسكندراني، فالأغنية التي أثرت وجدان أجيالا كثيرة من تأليف سمير الطائر وألحان جمال سلامة، وغناها الجمهور في جميع المناسبات الوطنية منذ السبعينات وحتى "مونديال روسيا 2018".
يغترب كثير من أبناء مصر لأهدافٍ كثيرة، من بينها العمل، ويشتاقون لتراب البلد ومياة نيلها، ليعبر عنهم سمير الإسكندراني في أغنية "في حب مصر" بكلماتٍ تركت صدى وأثر في نفوس الجمهور، قائلًا: "العيشة في البعد مُرة لو حتى كانت في قصر، وإن كنت سافرت مَرة ده كان عشانك يا مصر، راجع لحضنك يا أمي أبوس ترابك يا مصر".
"هو ده اللي حاميلي أرضي، هو ده اللي واقف ع الحدود، يحمي مالي ويحمي عرضي، أهله مش ضامنين يعود" كلماتٌ غناها الإسكندراني، في ظهورٍ مميز مع مجموعةٍ كبيرةٍ من المطربين في أوبريت "تسلم الأيادي"، عقب ثورة 30 يونيو، تأليف وألحان مصطفى كامل.
Share To:

Post A Comment: