«واى فاى بالمجان».. هذا كل ما يتمناه أى شخص يحمل هاتفاً حديث الصنع، لكنها تحققت فقط لسكان شرم الشيخ


«واى فاى بالمجان».. هذا كل ما يتمناه أى شخص يحمل هاتفاً حديث الصنع، لكنها تحققت فقط لسكان شرم الشيخ بعد إعلان اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، منحها للمواطنين بالمجان فى شارع السلام الرئيسى، فى سابقة تعد الأولى من نوعها ضمن خطة لتطوير المدينة لتضاهى مدن العالم، بعد أن كان الأمر مقتصراً على الشوارع الأوروبية، خبر أسعد دينا فؤاد، صاحبة الـ20 عاماً التى تعيش فى مدينة شرم الشيخ منذ ولادتها: «أنا لسه مخلّصة امتحانات وراجعة من القاهرة والخبر فرّحنى جدا»، تدرس فى كلية الألسن بجامعة عين شمس، وتستخدم الإنترنت كثيراً خاصة الفيديوهات مما يكلفها تجديد باقتها 4 مرات شهرياً: «هتوفر علينا كتير»، تعيش فى حى النور الذى يبعد عن شارع السلام بخطوات، متمنية تعميم الخدمة فى المدينة بأكملها بل فى كل المدن حتى يستفيد الناس منها: «الواى فاى هيحل كل مشاكلنا لأن الشبكة هنا ضعيفة جداً»، توافقها سمية صقر، التى تعيش فى مدينة شرم الشيخ أيضاً، لكنها تبحث عن عدة إجابات لتشغيل الخدمة بشكل جيد دون انقطاع: «التليفونات الأرضى شغالة هنا بنسبة 40% بس، وباقى الشبكات ضعيفة.. إزاى هيحلوا الأزمة دى»، تعتبرها خطوة جيدة لسكان مدينة السلام فضلاً عن باقى الخدمات التى تسعى المحافظة لتنفيذها: «أنا على صفحة المحافظة بتابع كل حاجة أولاً بأول». يعيش أحمد موسى فى العاصمة ويتمنى أن تنتقل الخدمة إليه كى يستفيد بها: «فكرة كويسة أنها تطبق فى شرم عشان السياح، هتفيدنا كتير، بس مهم تكون هنا»، متمنياً أن يتم الاهتمام بها وتطويرها وتعميمها فى كل الأماكن: «مشكلتنا أننا بننفذ بس من غير متابعة»، مالك صابر، مدير قواعد بيانات، سعيد جداً بالخدمة: «خطوة جيدة أن يتم تعميم الإنترنت فى شرم الشيخ، لكنه سيؤثر نسبياً على شركات الاتصالات نظراً لأنها مدينة سياحية أكثر منها سكنية وبالتالى لن يكون تأثيرها كبيراً مقارنة بالعاصمة»، مضيفاً: «لو الخدمة وصلت القاهرة فى شركات كتير هتتأثر لأنها معتمدة على جمع الاشتراكات، شغلها هيُقف».
Share To:

Post A Comment: