يعد أحمد رفعت، صانع ألعاب الزمالك، سبباً من ضمن الأسباب التى جعلت رئيس الزمالك ينقلب على إيهاب جلال، المدير الفني للفريق


يعد أحمد رفعت، صانع ألعاب الزمالك، سبباً من ضمن الأسباب التى جعلت رئيس الزمالك ينقلب على إيهاب جلال، المدير الفني للفريق، حيث اشتكى «رفعت» مباشرة لرئيس الأبيض بأن المدير الفنى يتعمد ظلمه وتجاهل مشاركته فى المباريات رغم جاهزيته الكاملة، ورد «مرتضى» على اللاعب بقوله: «ما تقلقش هيمشى، ونهايته قربت وانت هتاخد فرصتك ورحيلك مرفوض».


فى الوقت الذى نشبت فيه أزمة بين المدير الفنى، ورئيس النادى بسبب أيمن حافظ مدير الكرة بالفريق، حيث ردد «جلال» داخل النادى أنه لا يرغب فى استمرار «حافظ» معه، وبمجرد وصول ذلك إلى «مرتضى» رفض وغضب بشدة رافضاً رحيل أيمن حافظ، مشدداً على أنه يؤدى دوره على أكمل وجه، ولم يثر أى مشاكل.
فى سياق مختلف، حرص إيهاب جلال على التحدث مع بعض أفراد الجهاز الفنى للمقاصة لتوضيح موقفه عما يقال من رفضه ترك لاعبين من الفريق الأبيض للنادى الفيومى، مشدداً على أن ذلك لم يحدث، وقال لمن تحدث معهم: «محدش عارف بكرة فيه إيه»، وبرر بأن المقاصة طلب ثلاثة لاعبين منهم اثنان الفريق فى حاجة إليهم الفترة المقبلة، معلناً موافقته على رحيل محمد مجدى، مدافع الزمالك لصفوف مصر للمقاصة، لعدم حاجته إلى خدماته نهائياً.
Share To:

Post A Comment: