اكتشفت زوجة روسية أن زوجها، والذي يعمل مدرسًا في إحدى الجامعات، يخونها مع إحدى طالباته بعدما رأت صورًا على تطبيق إنستغرام لطالبته جالسةً في شقتهما.


اكتشفت زوجة روسية أن زوجها، والذي يعمل مدرسًا في إحدى الجامعات، يخونها مع إحدى طالباته بعدما رأت صورًا على تطبيق إنستغرام لطالبته جالسةً في شقتهما.
وبدأت القصة حين شكت الزوجة وتدعى "آنا رودينوك" (24 عامًا) بتصرفات زوجها "ديمتري" (27 عامًا) وخيانته لها لتقوم بالبحث ضمن قائمة المعجبين بصوره على "إنستغرام" وكان اسم الطالبة "إيميليا إجناتوفا " (19 عامًا) من ضمنهم. (حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية)
لزوجة "آنا رودينوك"
وبعد بحث مطوّل عثرت "آنا" على حساب الطالبة لتتفاجئ بمجوعة من الصور قد التقطتها من داخل شقتها وهي تجلس على سريرها وفي غرفة نومها عارية الصدر بالإضافة إلى وجود صورة لقطة الزّوجين الأليفة.
المفاجأة كانت بالنسبة للزوجة هو تعليق الطالبة على صورتها والتي كتبت عليها: "يوم ممتع آخر لدفع تكاليف الجامعة".
يذكر أن الزوج "ديمتري" يعمل محاضرًا في إحدى الجامعات الواقعة في جنوب ولاية أورال في روسيا.
الزوج ديمتري
وأوضحت الزوجة أنها قامت بإرسال رسالة نصية الى زوجها تخبره بأنها كشفت خيانته لها ليقوم على الفور بحذف حسابه من على تطبيق "إنستغرام".
وأوضحت "آنا" بأن زوجها نفى خيانته لها بل وقام بتهديدها أن قامت بكشف أمره.
العشيقة
Share To:

Post A Comment: