«متعب وصالح» أبرز المتضررين من أزمة المكافآت.. مؤمن زكريا يضغط لمواصلة الاحتراف ويطلب زيادة راتبه لإنهاء الإعارة.. و15 ألف مشجع يدعمون الفريق أمام الترجى


«متعب وصالح» أبرز المتضررين من أزمة المكافآت.. مؤمن زكريا يضغط لمواصلة الاحتراف ويطلب زيادة راتبه لإنهاء الإعارة.. و15 ألف مشجع يدعمون الفريق أمام الترجى
تسببت المكافآت التى صرفها تركى آل الشيخ، الرئيس الشرفى للنادى الأهلى، للاعبى الفريق فى أزمة خلال الساعات الماضية، بعدما علم لاعبو الفريق الأحمر أن إداريى الفريق حصلوا على مكافآت بعد الفوز بالدورى تساوت مع نفس المكافأة التى حصل عليها عدد من لاعبى الفريق، وذلك بمعرفة سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، الذى قام بتجهيز قائمة بالمكافآت، وذلك على حسب نسبة مشاركة كل لاعب فى الموسم الحالى، إضافة إلى أرقامه التى حققها مع الفريق الأحمر فى الموسم الحالى.
وبدأت الأزمة بعدما منح تركى آل الشيخ لاعبى الفريق الأحمر والجهاز الفنى والإدارى والعمال، مليون دولار، كمكافآت بعد الفوز بمسابقة الدورى الممتاز، للمرة الـ40 فى تاريخه، وبعد تسلم اللاعبين المكافآت، تسربت نسخة من الكشوفات إلى عدد من اللاعبين، وتبين أن أحد الإداريين حصل على 8 آلاف دولار، وتأتى الأزمة أن هذا المبلغ الذى تقاضاه الإدارى تساوى مع عدد من اللاعبين، بل إنه تخطى مكافآت لاعبين آخرين، أبرزهم الثنائى عماد متعب وصالح جمعة، لاعبى الفريق المعارين إلى الدورى السعودى فى ناديى التعاون والفيصلى على الترتيب، وذلك بعد قضاء 6 شهور مع الفريق.
وكشفت مصادر داخل الفريق أن عماد متعب وصالح جمعة حصل كل منهما على 2.5 ألف دولار فقط، ما أثار استياءهما، خاصة بعد وصولهما صورة من الكشوفات، وطلبا تدخل سيد عبدالحفيظ بشكل مبدئى للتحقيق فى هذا الملف، قبل أن يلجأ الثنائى إلى لجنة الكرة، التى يترأسها محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادى.
وعلى جانب آخر، استقر حسام غالى، قائد الفريق، بنسبة كبيرة على تجديد عقده مع النادى لمدة عام آخر، عقب الجلسة التى جمعته مع الجهاز الفنى بقيادة حسام البدرى خلال الساعات الأخيرة، التى أكد خلالها الأخير للاعب أنه قادر على مواصلة اللعب لمدة عام جديد، وأن لياقته البدنية تسمح له بالمشاركة وعليه الاستمتاع بممارسة الكرة أكبر وقت ممكن.
ويدرس «غالى» تجديد عقده لمدة سنة جديدة عقب نهاية الموسم الحالى، إلا أن اللاعب بدأ يبحث عن مصيره من القائمة الأفريقية والمشاركة فى دورى أبطال أفريقيا النسخة الحالية، حيث بدأ اللاعب يجس نبض الجهاز الفنى من ذلك، ومدى موافقتهم على القيد الأفريقى، خاصة أنه لا يوجد سوى أربعة أماكن متبقية فى القائمة، خوفاً من أن يكون بقاؤه مقتصراً على القائمة المحلية، وفى حالة إبلاغه بصعوبة القيد سيتجه لإعلان اعتزاله بنهاية الموسم.
ومن جهة أخرى، تلقى سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، مكالمة تليفونية من مؤمن زكريا، لاعب الفريق المعار إلى صفوف نادى أهلى جدة السعودى، وطلب «زكريا» من «عبدالحفيظ» مخاطبة لجنة الكرة التى يترأسها محمود الخطيب، من أجل زيادة راتبه السنوى عقب عودته من السعودية فى ظل إصرار الجهاز الفنى على عودته من الإعارة فى الصيف المقبل، بينما يتمسك مسئولو النادى السعودى بتجديد إعارة اللاعب بمبلغ مغرٍ وعرض راتب كبير له من أجل الاستمرار فى الفريق لمدة 6 شهور جديدة.
وطلب اللاعب من «عبدالحفيظ» الموافقة على تجديد إعارته حال عدم الموافقة على زيادة راتبه لتعويض اللاعب، خاصة أنه وافق على طلب الجهاز الفنى بعدم الاحتراف منذ موسمين.
فى سياق آخر، تلقت إدارة النادى تأكيدات من الجهات الأمنية بالموافقة على إقامة مباراته الأفريقية المقررة فى الأسبوع الأول من الشهر المقبل، أمام الترجى التونسى، بحضور ما يقرب من 15 ألف متفرج، إلا أن مسئولى الأهلى طلبوا زيادة عدد الجماهير، خاصة أنها ستكون البداية الحقيقية للفريق فى البطولة التى يسعى لاستعادتها خلال النسخة الحالية.
Share To:

Post A Comment: