"بيرجع متعصب ومتضايق جدا بعد كل ماتش".. هكذا وصفت سيدات أزواجهن من مشجعي الفريق


"بيرجع متعصب ومتضايق جدا بعد كل ماتش".. هكذا وصفت سيدات أزواجهن من مشجعي الفريق الأبيض، الذي يتعرض لهزائم متتالية، آخرها اليوم على يد الإسماعيلي الذي هز شباكه بثلاثة أهداف مقابل هدف، ضمن مباريات الدوري العام.
هؤلاء السيدات لايعرفن كيف يتعاملن مع أزواجهن وهم في هذه الحالة من الغضب، إلا أن بعض السيدات ابتكرن طرق للتعامل معهم، من بينها الصمت، أو السخرية، حذر منها طبيب نفسي.
دينا حسن، 29 عامًا، روت معاناتها مع زوجها الذي يشجع نادي الزمالك قائلة: "بيرجع متعصب ومتضايق جدا بعد كل ماتش.. إزاي فريقه اللي حاطط أمله فيه يخسر"، موضحة أنها لا تكف عن الضحك وإثارة غضبه بعبارتها "يا رب يخسر دايما".
رضوى محمد، 26 عامًا، تتابع نفس الطريقة مع زوجها، قائلة: "بقوله أجيبلك تيشرت الأهلي هدية"، ولا تكتفي بذلك بل تنشر صورا وإفيهات عبر حسابها على "فيس بوك"، تسخر من الزمالك.
"الصمت"، طريقة أخرى في التعامل مع هزيمة الفريق الذي يشجعه الزوج اتبعتها هدى عادل، 27 عامًا، قائلة: "لما بلاقيه متضايق بحاول أراعي مشاعره"، مضيفة أنه أصبح أكثر تقبلًا للنتائج مع تكرار هزائم الفريق.
وطالب الدكتور محمد هاني، استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية، زوجات مشجعي الفرق المهزومة بمراعاة الظروف النفسية للزوج وعدم الاقتراب والتحدث معه في أوقات غضبه لتجنب حدوث أي مشادات كلامية بينهما حتى تمر ليلة المباراة بسلام.
ونصح "هاني"، جماهير كرة القدم المتعصبين بضرورة التعامل مع اللعبة بهدف التسلية فقط، حتى لا تتزايد الضغوط النفسية لديهم، إضافة إلى تقبل النتائج بمختلف أِشكالها، "فهي لعبة جماعية قائمة على المكسب والهزيمة".
Share To:

Post A Comment: