قال خالد جلال، المدير الفنى المؤقت لفريق الكرة الأول بنادى الزمالك، إنه وافق على تدريب الفريق بعدما تأكد من القرار النهائى برحيل إيهاب جلال


قال خالد جلال، المدير الفنى المؤقت لفريق الكرة الأول بنادى الزمالك، إنه وافق على تدريب الفريق بعدما تأكد من القرار النهائى برحيل إيهاب جلال عن القيادة الفنية للفريق وعدم استكمال مهمته بقرار من مجلس إدارة القلعة البيضاء، مشدداً على أن إيهاب جلال شخصية لا يختلف عليها اثنان من حيث الإمكانات والقدرات والسلوك ولم يحالفه التوفيق، مؤكداً أن المرحلة المقبلة ليست سهلة نهائياً واللاعبون يحتاجون إلى الثقة كى يصنعوا الفارق فى الفترة المقبلة، قائلاً: «أنا فى مهمة انتحارية».
وأشار خالد جلال، خلال تصريحاته إلى أنه يحترم ويقدر مسئولى نادى إف سى مصر وأنهم أصحاب فضل عليه ولكنه اعتذر لهم بشأن عدم استكمال مهمته التدريبية وإن كان سعيداً للغاية بالفترة التى وجد معهم فيها وقدم ما لديه للفريق وجعله قاب قوسين من المنافسة على بطاقة التأهل للدورى الممتاز، موضحاً أن الزمالك بيته وبالتالى لا يستطيع أن يرفض النداء مهما كان الوقت وأنه مستعد أن يعمل «بواب» فى القلعة البيضاء ولا توجد لديه أى مشاكل ويشكر المسئولين على الثقة التى منحوها له ويعدهم ويعد الجماهير بأن القادم سيكون أفضل.
وأوضح المدير الفنى المؤقت أنه ليس غريباً على النادى وعمل من قبل بداخله فى منصب المدرب العام ومدير الكرة وفاز ببطولة السوبر، وعن الجهاز المعاون له، الذى يتكون من نبيل محمود وأيمن عبدالعزيز وأيمن طاهر، مدرب الحراس، قال خالد جلال: «لا توجد مشاكل مع أحد وكلنا سنعمل من أجل خدمة الكيان وإعادة الفريق إلى سابق عهده ولا توجد لدىّ مشكلة من الرحيل فى أى وقت، خاصة بعد التعاقد مع مدرب أجنبى فأنا جئت لإنقاذ الفريق فى الفترة الحالية وبإذن الله قادر على تحقيق ذلك وبمساندة الجميع».
Share To:

Post A Comment: