كشف تقرير رسمي للهيئة العامة للخدمات البيطرية، التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عن ضبط حوالي 3700 كيلوجرام من الأسماك المدخنة

كشف تقرير رسمي للهيئة العامة للخدمات البيطرية، التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عن ضبط حوالي 3700 كيلوجرام من الأسماك المدخنة والمجمدة غير صالحة للاستخدام الآدمي، في 10 محال بمحافظة الغربية، وذلك خلال الحملات التي قامت بها ادارة التفتيش بالمديرية بالتنسيق مع مديرية التموين وشرطة التموين، الأسبوع الماضي.
ومن جهته، شدد الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على تكثيف تلك الحملات بالمحافظات المختلفة، وإحكام عمليات الرقابة على أماكن تصنيع وبيع وتداول الأسماك المجمدة والمدخنة، والتفتيش والمرور الدائم عليها، وضبط أي مخالفات وخاصة خلال فترة الاستعداد لاستقبال شم النسيم وتزايد الطلب على الأسماك المجمدة والمدخنة.
وأكد وزير الزراعة أن تلك الحملات تستهدف الحفاظ على الصحة العامة وسلامة المواطنين، من تناول أي منتجات غير صالحة أو محملة بمسببات مرضية، لافتاً إلى انه سيتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال تلك المخالفات وضد المخالفين.
وقال البنا إن حملات التفتيش التي تقوم بها الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بالتنسيق مع مديريات الطب البيطري بالمحافظات ومباحث التموين، تشمل أيضاً أسواق ومحلات ومنافذ بيع اللحوم والدواجن لضمان وصول غذاء آمن وصحي للمواطنين.
وأشار وزير الزراعة إلى أنه لن يتم التهاون مع أي مخالفات في هذا الشأن، فضلاً عن اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها، لافتاً إلى أن تلك الحملات تستهدف في الاساس تنفيذ القوانين والقرارات المنظمة لعمليات تداول اللحوم والدواجن والأسماك ومنتجاتهم مع الالتزام بالمواصفات القياسية المصرية لهذه المنتجات، والتأكد من وصولها إلى المستهلك بصورة آمنة وصحية.
وأكد وزير الزراعة أن تلك الحملات والتي تتم بالتنسيق مع الجهات المعنية من الصحة والتموين، طوال العام، تقوم أيضاً بالتفتيش على الأسواق والمطاعم والفنادق والمستشفيات والمدن الجامعية، ومتابعة الأغذية والمنتجات ذات الأصل الحيواني خاصة اللحوم والدواجن والاسماك ومصنعاتها للتأكد من مصادرها وضبط اللحوم المذبوحة خارج السلخانات والعمل على الحد من ظاهرة الذبح خارج المجازر وذلك حفاظا على الصحة العامة وسلامة الانسان من تناول منتجات ذات أصل حيواني قد تكون محملة بمسببات مرضية.‏
Share To:

Post A Comment: