بحضور والدتها.. جلسة تصوير جريئة لـ"طالبة ثانوي" في شوارع المنصورة


في صور جريئة التقطت راقصة  بالية "فوتوسيشن" في شوارع مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، وتنقلت بين الأماكن الشهيرة، فظهرت في خلفيتها مبني ديوان عام محافظة الدقهلية وتمثال أم كلثوم ونادي جزيرة الورد، بملابس جريئة واستعراضات باليه.
"اخترنا وقت مناسب لكي تظهر نور وائل، وهي راقصة بالية، والطالبة في الصف الأول الثانوي، في الشارع بتلك الملابس"، يقول المهندس محمد القعقاع، مصور الفوتوسيشن، وقال: "خرجنا في وقت مبكر وكانت والدة نور معنا بسيارة، واخترت قبلها الأماكن التي نلتقط فيها الصورة، وبالفعل تمكنت من التصوير بدون حدوث أي مشاكل".
وأضاف القعقاع لـ"الوطن"، كان يمكن أن نتعرض لمشاكل خاصة أن لبس "نور" كان ملفت للمارة، ولم يتم أخذ صورة بهذه الجرأة من قبل في المنصورة، وتنقلنا بين الأماكن بالسيارة، ووالدتها تتابع الموقف معنا خشية تعرضنا لأي مضايقات، لكننا تمكننا من إنهاء التصوير دون مشاكل.
وأشار إلي أن علاقة صداقة وزمالة مع أسرة نور، هي ما شجعها على هذه الخطوة الجريئة.

Share To:

Post A Comment: