اشتعلت الأحداث داخل نادى الزمالك خلال الساعات الماضية، بسبب التحقيقات الجارية من بعض الجهات الرقابية، والمؤتمر الصحفى الذى عقده رئيس النادى أمس فى الصالة المغطاة، وأجبر العمال والموظفين على حضور المؤتمر ورفع لافتات ضد وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز، حيث هددهم مرتضى بالخصومات والفصل فى حالة التغيب عن الوقفة الاحتجاجية، ورفع العمال لافتات تحمل عبارات إنسانية وأبرزها، «لا للحجز على أرصدة نادى الزمالك» و«لا مساس بمرتبات الغلابة» و«لصالح مَن محاولات تدمير الزمالك»، و«نرفض تشريد خمسة آلاف أسرة».


اشتعلت الأحداث داخل نادى الزمالك خلال الساعات الماضية، بسبب التحقيقات الجارية من بعض الجهات الرقابية، والمؤتمر الصحفى الذى عقده رئيس النادى أمس فى الصالة المغطاة، وأجبر العمال والموظفين على حضور المؤتمر ورفع لافتات ضد وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز، حيث هددهم مرتضى بالخصومات والفصل فى حالة التغيب عن الوقفة الاحتجاجية، ورفع العمال لافتات تحمل عبارات إنسانية وأبرزها، «لا للحجز على أرصدة نادى الزمالك» و«لا مساس بمرتبات الغلابة» و«لصالح مَن محاولات تدمير الزمالك»، و«نرفض تشريد خمسة آلاف أسرة».
وفتح «مرتضى» النار على خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، ورئيس النادى الأسبق ممدوح عباس، وهانى العتال نائب رئيس النادى، كما سبق وحذر النائب العام من التسبب فى هبوط الزمالك للدرجة الثانية فى حالة إيداع أموال النادى فى البنوك بسبب الحجز على أرصدة النادى.
وكشف مرتضى فى بداية المؤتمر أن خزينة النادى بها حالياً 195 مليوناً و585 ألف جنيه، ووجه حديثه للوزير قائلاً: «يا وزير الشباب نستحق تمثالاً على ما فعلناه فى الزمالك بدلاً من تحويلنا للنيابة والكسب غير المشروع»، وأضاف أنه تسلم الزمالك «خرابة» ومديناً بـ 300 مليون جنيه.
كما هاجم رئيس الزمالك، خلال المؤتمر، ممدوح عباس رئيس القلعة البيضاء الأسبق بسبب حجزه على أموال النادى، مؤكداً أن النادى مقبل على كارثة كبيرة فى ظل الحجز على أرصدته بالبنوك وعدم توافر سيولة مالية لدفع مرتبات العاملين والموظفين والأجهزة الفنية واللاعبين وأنه لا يريد سداد مستحقات عباس لأنه تسبب فى إهدار المال العام، مستعرضاً عقوداً أبرمها الرئيس الأسبق لنفسه بمديونياته لدى النادى بدون تواريخ محددة، موضحاً أن ممدوح عباس حجز على أرصدة النادى فى الاتحادين الأفريقى والمصرى لكرة القدم بخلاف أرصدة البنوك والإذاعة والتليفزيون وهو ما دفع الزمالك لفتح حساب باسم هانى زادة لتلقى أموال إعارات بعض اللاعبين لأندية خارجية.وتساءل منصور: «مين أين أنفق على النادى والألعاب المختلفة، هل سيمنحنى الوزير أموالاً؟ الوزارة منحت الأهلى 180 مليون جنيه فى حين حصل الزمالك على 5 ملايين جنيه وسأعيدها للوزارة خلال يومين»، مشيراً إلى أن النادى حصل على سلفة خمسة ملايين جنيه على العكس من الأهلى الذى يحصل على ملايين أكثر، مضيفاً أن مشاكل النادى تأتى من الزملكاوية وأن وزير الشباب والرياضة لا يتدخل لإنقاذ النادى، ووجه تهديداً لوزير الشباب والرياضة بأنه لن يستطيع التعامل مع غضب الجماهير الزملكاوية فى الفترة المقبلة.
وكشف مرتضى أن محمد الشهاوى، المدير المالى السابق للنادى، كان جاسوساً لممدوح عباس رئيس النادى الأسبق ويقوم بتسريب أوراق له وتم طرده من النادى، كما أكد تلقيه تبرعاً بـ18 مليون جنيه وتم التبرع به للنادى لإتمام صفقة حمدى النقاز.ودعا رئيس نادى الزمالك لعقد جمعية عمومية غير عادية يومى الخامس والسادس من أبريل المقبل لطرح أزمة وضع أموال النادى فى حساب النادى من عدمه أمام الجمعية العمومية، قائلاً: «أعضاء الجمعية العمومية هم أصحاب النادى وهم أصحاب القرار الأول والأخير».
كما هاجم رئيس الزمالك محافظ الجيزة، قائلاً «هفتتح النادى النهرى غصب عنك بعد 10 أيام» كما أكد رئيس الزمالك أنه تلقى خطاباً من أحمد صالح مدير مديرية الشباب والرياضة يطالب بوضع أموال النادى فى البنوك، وقرر رئيس النادى صرف شهر مكافأة للعمال والموظفين، وقام العمال والموظفون بالهتاف لرئيس النادى فى نهاية المؤتمر الصحفى بعد قرار صرف المكافأة.على الجانب الآخر، تقدم ممدوح عباس ببلاغ جديد ضد مرتضى منصور بسبب تحريض الجماهير ضده، بعدما اعتبر التصريحات التى أطلقها رئيس النادى بها إثارة للجماهير ضده.
فيما أكد مصدر لـ«الوطن» أن تصريحات رئيس النادى بشأن عدم وجود مادة فى القانون تمنع فتح حساب خارجى باسم أحد الأعضاء، أن ذلك الكلام لا أساس له من الصحة، وأن الإجراءات القانونية واضحة وتطلب إرسال خطاب من النادى للجهة الإدارية بفتح الحساب وتحديد اسم البنك ومكان الفرع، وأن ترد الجهة الإدارية -مديرية الشباب والرياضة- بخطاب بالموافقة على أن يرسل لها النادى رقم الحساب بعد ذلك، وأن إرسال محضر مجلس الإدارة ليس مستنداً يسمح للمجلس بفتح حساب خارجى.
ويخضع نادى الزمالك حالياً لرقابة من أكثر من جهة، حيث تحقق نيابة الأموال العامة العليا فى بلاغ ممدوح عباس بشأن فتح حساب خارجى باسم هانى زادة، وخضع أحمد صالح مدير مديرية الشباب والرياضة بالجيزة أمس للتحقيق تحت إشراف المستشار أحمد أبوالخير وكيل النائب العام، كما تقوم جهة من الرقابة الإدارية بمراجعة أموال النادى، وأنهت لجنة الرقابة والمعايير فحص العضويات الجديدة التى أدخلها مرتضى منصور للزمالك مؤخراً، وينتظر أن تسلم تقريرها، وينوى عدد من الأعضاء التقدم بطعن فى حالة عدم إثبات بطلان تلك العضويات التى شاركت فى الانتخابات الأخيرة أيضاً.
Share To:

Post A Comment: