وزير الكهرباء
أكد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، أن الطاقة هى الركيزة الأساسية فى شتى مجالات الحياة، ولذلك كان لابد من العمل للحفاظ على حقوق الأجيال القادمة وخلق التنمية المستدامة مع التوجهات العالمية الحديثة.
وأضاف “شاكر” بكلمته، خلال افتتاح محطة الطاقة الشمسية النموذجية متعددة الأغراض ببرج العرب- الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، بأحد الفنادق الكبرى بالمحافظة، أنه فى ضوء التحديات الحالية التى تواجه مصر، يتم العمل لبلورة الطاقة الميسورة وقليلة التكلفة، ومحاولة إيجاد ربط كهربائى مع دول الجوار لتحويل مصر لمركز لتداول الطاقة، مؤكدا أن مصر خطت خطوات هامة للاستفادة من الإمكانيات الهائلة للطاقة المتجددة.
وقال: “لدينا مشروعات تنفذها العديد من الجهات ومناقصات تنافسية وهناك اتفاقيات لبناء محطة طاقة شمسية ضخمة بقدرات تصل لـ 1465 ميجا وات تبنى هذه المحطة 50 كيلو شمال أسوان وتعد أكبر محطة لإنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية”، مضيفا أن مصر تهتم بالمركزات الشمسية وطرحت الوزارة مناقصة لمحطة فى حدود 100 ميجا وات، ولم ينجح الأمر ولكن فى وقت قريب سيتم هذا الأمر للمناقصة مرة أخرى
وأوضح، أن قطاع الكهرباء والطاقة تعاون مع أحد بيوت الخبرة العالمية لوضع استراتيجية للطاقة فى مصر حتى 2035 وتم اعتماد هذه الاستراتيجية من مجلس الوزراء لتكون نسبة الطاقة المتجددة 20 % من الطاقة التى تنتجها مصر وذلك فى عام 2022، مشيرا إلى أن هناك خطة طموحة تم وضعها يكون بها 42 % طاقة متجدةة فى مصر عام 2035.
وقال: “مصر تقع فى الحزام الشمسى والمركزات الشمسية ستمثل 13% من الـ 42% للطاقة المتجدد عام 2035 وفى الوقت الحالى نركز على طاقة الرياح والطاقة الشمسية ولدينا مشروع فى الإنتاج التجارى منهم 120 ميجا وات من الطاقة الحرارية و20 ميجا من طاقة الرياح”، مؤكدا أن مشروع ماتس رائعة لتعاون وثيق بين البحث العلمى والبحث التطبيقى، قائلأ: “وزارة الكهرباء تحت أمركم ونستطيع المساعدة”.
Share To:

Post A Comment: