نزلاء سجن برازيلي يحتجزون 18 من الحراس.. والشرطة تتتمكن من إطلاق سراحهم


أعلن مسئولون في البرازيل اليوم الاثنين أن شرطة مكافحة الشغب تمكنت من إطلاق سراح 18 رهينة كانوا قد احتجزوا من قبل نزلاء مسلحين بأحد السجون في ولاية «ريو دي جانيرو».
وذكر راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن 3 أشخاص أصيبوا في إطلاق النار المتبادل بين قوات مكافحة الشغب والنزلاء المسلحين، مشيرا إلى أن قوات الشرطة صادرت ثلاثة مدافع وقنبلة يدوية.
وأضاف الراديو البريطاني أن أعمال الشغب اندلعت بسجن «ميلتون دياس مورييرا» بعد أيام قليلة من سيطرة الجيش على الأمن في ولاية «ريو دي جانيرو».
بدورهم، رجح مسئولو السجن اندلاع أعمال الشغب كرد على الإجراءات الأمنية الجديدة التي تهدف إلى التصدي للعنف المتزايد.
من جانبهم، أعرب سكان ولاية «ريو دي جانيرو» عن مخاوفهم من تصاعد العنف خلال الشهور القليلة القادمة.
وتأتي هذه التطورات في أعقاب إعلان الرئيس ميشال تامر استحداث وزارة للأمن العام والسماح للجيش بقيادة قوات الشرطة في ولاية «ريو دي جانيرو» التي زادت فيها أعمال العنف بشكل كبير.
Share To:

Post A Comment: