حكى الفنان أحمد عيد قصة فيلمه الجديد "خلاويص" والتي تحكي عن دخول طفل للسجن، بسبب تشابه الأسماء وأنه في الفيلم يفترض أن ابنه تم القبض عليه، بسبب تشابه أسماء فيضطر إلى ارتكاب جريمة ليُسجن معه.



حكى الفنان أحمد عيد قصة فيلمه الجديد "خلاويص" والتي تحكي عن دخول طفل للسجن، بسبب تشابه الأسماء وأنه في الفيلم يفترض أن ابنه تم القبض عليه، بسبب تشابه أسماء فيضطر إلى ارتكاب جريمة ليُسجن معه.
وأضاف خلال لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامجها "هنا العاصمة" عبر فضائية "سي بي سي"، أنه لن يتخلى عن الكوميديا في أعماله، ولكنه بدأ في تقديم أعمال من نوعية مختلفة.
وأوضح عيد أنه لا يرغب في العودة إلى "سينما الإيفيهات" بل يود تقديم عمل كوميدي، يكون به قضية مهمة يناقشها، موضحًا أنه يرى من المناسب للأطفال أن يشاهدوا الفيلم لأن بطل الفيلم طفل. 
Share To:

Post A Comment: