اشتهرت الفنانة شيرين سيف النصر في حقبة التسعينات، فكانت الشقراء الجميلة التي ظهرت في عدة أفلام ومسلسلات مثل «المال والبنون»


اشتهرت الفنانة شيرين سيف النصر في حقبة التسعينات، فكانت الشقراء الجميلة التي ظهرت في عدة أفلام ومسلسلات مثل «المال والبنون» و«اللص الذي أحبه» و«على باب الوزير» و«سواق الهانم» و«النوم في العسل».
وعلى مدار سنوات عملها الفني، لفتت الانظار لها بسبب ملامحها المختلفة حيث انها شقراء زرقاء العيون، تختلف عن بنات جيلها الممثلات وتتميز بجمال طبيعي مختلف، وذلك لان لها اصول شركسية ووالدتها فلسطينية.

كان يتهافت عليها عروض الزواج وكانت تميل الى المادة والثراء فقبلت عرض زواج من ملياردير سعودي يدعى، عبد العزيز الإبراهيم شقيق صاحب محطة «MBC»، واشترط عليها أن تعتزل الفن وبالفعل اعتزلت الفن لتعود له مرة أخرى بعد الطلاق.
تزوجت بعد ذلك من الفنان مدحت صالح وانفصلت عنه سريعا ثم تزوجت بعده من طبيب شهير تجميل يدعى رائف الفقي شديد الثراء كان يمتلك قصرًا كبير مثل قصور الملوك وكانت سعيدة جدا بالبذخ والرخاء وأشترط عليها أن تعتزل الفن مرة أخرى وبالفعل اعتزلت الفن مرة اخرى ولكن بعد مرور عدة سنوات انفصلوا. وفي الفترة الأخيرة، نشرت شيرين على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات القصيرة «إنستجرام» الخاص بها صورا لها أثناء عقد القران، وصورًا لها في ذلك القصر الذي يمتلكه الطبيب المشهور وتسأل الجمهور لديها هل سيعودون مرة أخرى أم ألا يوجد هدف من نشرها لتلك الصور.
Share To:

Post A Comment: