قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الثلاثاء، إن الشعب الفلسطيني أسقط مشروع التوطين في منتصف الخمسينيات،



قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الثلاثاء، إن الشعب الفلسطيني أسقط مشروع التوطين في منتصف الخمسينيات، وأسقط مشروع التدويل والتوطين في سيناء، مؤكدًا أن الشعب الفلسطيني أكثر وعيًا ولا يقبل أن يكون للفلسطينيين دولة في سيناء.

وشدد «هنية»، في كلمة له، الثلاثاء، على أنه لا دولة فلسطينية على حساب أي دولة عربية لا في مصر ولا في الأردن، مؤكدًا: «فلسطين هي فلسطين، والأردن هي الأردن، ومصر هي مصر».
وأشار إلى أن «حماس يعنيها سيادة مصر على كامل الأرض المصرية، وتعنيها سيادة الأردن على كامل السيادة الأردنية»، لافتا إلى أن مصر سترتب لقاء قريبا بين فتح وحماس، مضيفا: «أوضحت لمصر أننا مستعدون لأي لقاء وللاستمرار في المصالحة، ومعالجة كل الاستعصاءات وحريصون على إنجاز المصالحة واستمرار العلاقة بيننا وبين مصر وفتح».
وأوضح رئيس المكتب السياسي أن «مصر مستمرة في علاقاتها مع حركة حماس، مطالبًا الفلسطينيين بتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وترتيب البيت الداخلي على قاعدة الشراكة والديمقراطية والإسراع في إنجاز خطوات المصالحة بدون عوائق وبدون تلكؤ».
Share To:

Post A Comment: