حالة من الفزع انتابت سكان منطقة التجمع الخامس، لصدور أصوات غريبة من إحدي الفيلات، بدأت حكاية الرعب منذ أيام قليلة، عندما سمعت فتاة تدعي رضوي جمال


حالة من الفزع انتابت سكان منطقة التجمع الخامس، لصدور أصوات غريبة من إحدي الفيلات، بدأت حكاية الرعب منذ أيام قليلة، عندما سمعت فتاة تدعي رضوي جمال، إحدي قاطنات منطقة التجمع الخامس أصواتا غريبة تنبعث من فيلا مجاورة لها، الأصوات كانت تصدر في المساء، شبهها البعض بعواء كلب، لكن المفارقة أن نفس المكان كان ينبعث منه صوت مرتفع لرجل، منذ شهرين، وبدا وكأنه يستجدي أحد قائلًا "اعتقني لله"، وبعد ذلك انتهى صوت الرجل ولم يعُد له أثر.
مرعوبة
بداية حالة الفزع تسردها رضوي جمال عبر صفحتها الشخصية على "فيس بوك"، فقالت: "يا جماعة سامعين الصوت ده؟! ده مش كلب والله ما كلب، لما خرجت ابص لقيت راجل واقف في البلكونة في الدور التاني اللي هي في الڤيلا اللي مصوراها أول ما خرجت قفل الصوت ده من امبارح وبيظهر بليل بس وطول اليوم عادي، أنا مش فاهمة ده ايه وأختي الصغيرة مرعوبة".
وقامت رضوي بتعديل التدوينة في يوم 6 يناير 2018 قائلة: "يا جماعة ده والله مش صوت كلب أبدًا المنطقة هنا فيها كلاب وبتعوي وبعرف صوتهم وبيهوهو عادي، والصوت ما بيظهرش قبل الفجر ولا حاجة الصوت النهارده ابتدا من الساعة ٦ وصورتلكم ڤيديو تاني عشان تسمعوا أوضح، الراجل انا مصورتوش ملحقتش عشان كان دخل بس حاولت أجيب الصوت بس، الصوت ما بيبطلش ده لو كان كلب كان نفسه اتقطع والله".
وأضافت: "أنا ساكنة في التجمع الخامس والمنطقة هادية والصوت بيطلع لوحده كده، ركزوا بالله عليكم، ده حتى لو حد تعبان كان قال آه أو حتى أتوجع لكن الصوت مبيطلعش إلا كده بس".
وتابعت: "أنا من فترة سمعت صوت راجل فعلًا بيتوجع بس كان في ناحية تانية وكان بيقول كلام، لكن ده بيطلع منه الصوت ده بس، أنا كنت عاملة ڤويس ريكورد للراجل اللي كان بيتكلم قبل كده بس مش عارفة انزله هنا التاني كان فعلًا بيتوجع ويقول كلام لكن ده لأ".
اعتقني لله
أعقبت رضوي التدوينة بتعديل آخر: "أنا حطيتلكم الريكورد بتاع صوت الرجل، صوت يقول اعتقني لله، اللي كنت مسجلاه في شهر ١٠ ده معملتش ساعتها حاجة بس الصوت كان جاي من نفس الڤيلا".
وكتبت رضوي تعديلا آخر على التدوينة قالت فيه: "أنا خليت البواب يطلعلي وسألته قالي ممكن يكون كلب قولتله لأ ده مش صوت كلب وسمعته الصوت قالي فعلًا صوته غريب قالي خلاص أنا هروح أسأل قولتله أسأل عشان أنا هبلغ سواء كان كلب أو لا لأن ده كده كائن بيئن وبيتعذب وأنا مش هسكت قالي هروحلهم وأجيلك فأنا مستنياه".
وقالت رضوى: "طيب يا جماعة أنا صورت ڤيديو تاني في صوت الكلب اللي عندهم هو كلب صغير واستحالة صوته يكون عالي كده وملحقتش أصور الكلب بس شوفته هو صغير ونوعه تقريبًا لبرادور أبيض اسمعوا وشوفوا فرق الأصوات".
وكان آخر تدوينة كتبتها رضوى جمال: "البواب لما رجع قالي كلام بعيد عن المنطقية، قالي ده كلب وواخدينه من ورا أمه فبيعوي عليها وبعد ما نزل لقيتهم خارجين بيلعبوا الكلب اللي في آخر ڤيديو ده اللي استحالة يطلع منه الصوت ده".
وأضافت: "الناس دي أنا بقالي ٦ شهور ساكنة هنا ومشفتهومش قبل كده كنت بشوف ناس ساكنة الڤيلا عادي بس أنا حسيت اللي شفتوهم النهارده كانوا بيسكتوني وخلاص، الصوت لسه كان مستمر لحد من ساعة أنا ناوية أبلغ وهبقى أقول إيه اللي حصل إن شاء الله".
صوت مرعب
تفاعل عدد كبير من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مع حالة الفزع التي أظهرتها رضوى، عبر تدوينتها والفيديوهات التي بثتها، معبرين عن خوفهم من تلك الأصوات التي وصفوها بالمرعبة.
فقالت سلمي سو: "بلغي وخلي بالك ع نفسك".
وعلقت جيهان أحمد: "صوت غريب أوى ومرعب بس ده ممكن يكون إيه، حاجة غريبة عاملة زى أفلام الرعب أنا خوفت في حد معاكى في العمارة تانى بيسمع الصوت ده لو كان فيه حد كمان بلغوا مع بعض علشان ما تبقيش لوحدك وربنا معاكى".
وردت هديل محمد محروس: "يا ماما ده راجل بيتعذب أو حد مختل عقليا ومحبوس فكرتني بمسلسل نساء حائرات لما كانت جارتهم مخبية ابنها مختل عقليا وجارتهم بتسمع تخبيط وأصوات غريبة ده رأيي أن هيطلع حد محبوس".


Share To:

Post A Comment: