طبيب نفسي يحلل موقف "البدري" و"طفل السيلفي": المدرب جعان والولد هيتعقد



في تصرف غريب انتقده جمهور "الأحمر"، تعامل حسام البدري، المدير الفني للنادي الأهلي، مع أحد الأطفال بعنف حين حاول الأخير التقاط صورة تذكارية معه عقب التعادل مع وادي دجلة في إحدى اللقطات التي نقلتها قناة "on sport".
سلوك المدير الفني للأهلي أثار غضب عدد من جماهير القلعة الحمراء على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين استنكروا تصرف المدير الفني للفريق مع الطفل، مشيرين إلى أنه فعل يتنافى مع أخلاق النادي الأهلي.
وتعليقًا على هذا الشأن، قالت الدكتورة هالة حماد استشاري الطب النفسي، إن تصرف مدرب النادي الأهلي هو فعل غير لطيف ومرفوض اجتماعيًا، خاصة أنه قام به مع طفل، مشيرة إلى أنه يرجع لأسباب نفسية ووقتية.
وأضافت "حماد" في تصريحات ، أن حسام البدري كان مستهلكا نفسيًا وجسمانيًا بعد خروجه من مباراة الفريق الذي تعادل فيها ولم يقدم خلالها الأداء المطلوب، فضلًا عن أن المجهود المبذول خلال اللقاء بالتأكيد جعله يشعر بالجوع، والذي بدوره يجعل الشخص عصبيا ويشعره بالقلق، ويمكن أن يصل للاكتئاب.
وأشارت استشاري الطب النفسي إلى أن الموقف حدث نتيجة الحالة النفسية لمدرب الأهلي التي كانت غير مناسبة للتصوير، مؤكدة أن معظم الأشخاص عندما يوضعون تحت ضغط نفسي يتخذون قرارات غير موفقة، والتصرف الحكيم الواجب على "البدري" أن يراضي الطفل فورًا ويتخذ صورة معه، حتى يعطي انطباعًا نفسيًا للجميع بأنه موقف عابر ولا يحدد شخصيته.
وعن الحالة النفسية للطفل، أوضحت "حماد" أنه سيتألم نفسيًا من الموقف، ويمكن أن يصل به إلى حد العقدة، بألا يكرر الموقف مرة أخرى، ولا يقترب من المشاهير أو يحاول التقاط الصور معهم.
وشددت على أنه يجب أن يكون هناك مساندة نفسية من أهل الطفل، بتوضيح ذلك الموقف له وتقويته حتى لا يؤثر الموقف فيه أو يضعف من ثقته بنفسه، مشيرة إلى أنه بقدر ما يتأثر نفسيًا إلا أنه سيتعلم كيفية اختيار الأوقات المناسبة للتصوير، ومسامحة الأشخاص والتماس العذر لهم، وهو الذكاء الاجتماعي التي يجب أن يكتسبها الأطفال.
Share To:

Post A Comment: