أب يتزوج ابنته وينجب منها.. والابنة تعترف بإغوائها له



أصدرت احدى الدوائر الجنائية بالمحكمة الابتدائية بجندوبة، يوم الاربعاء الفارط، حكما أدانت من خلاله أبا و ابنته من أجل الزواج على خلاف الصيغ القانونية و قضت بسجنهما لمدة 3 أشهر لكل واحد منهما .
و كشف الاستاذ الحبيب الشعابي محامي الاب في هذه القضية أن انطلاق التتبع في هذه القضية كان حين تقدمت شقيقة منوبه بشكاية أعلمت من خلالها ان شقيقها يعاشر ابنته معاشرة الأزواج وأنها حملت منه و أنجبت طفلا.

و أضاف ان المتهم يشتغل معلما و سبق ان تزوج احدى تلميذاته و أنجب منها فتاة ، لكنه طلقها بعد عام واحد من الزواج ، و ان ابنته بقيت في حضانة زوجته الى ان بلغت السن القانونية وانتقلت للعيش معه .
و بين ان قاضي التحقيق و جه في البداية تهمة الاغتصاب للأب ، إلا ان ابنته خلال استنطاقها ، أكدت خلاف ذلك وقالت ان الأمر كان برضاها وأنها تعيش معه و كأنهما زوجان وقد أنجبت منه طفلا.
و أرجعت الابنة سبب معاشرتها لأبيها ، في رغبة الاب في الزواج مرة أخرى ، وهو ما كانت ترفضه لأنها كانت تخاف من ان الزوجة الجديدة ستحرمها من والدها و كذلك من مصروفها اليومي وهو ما جعلها بتاريخ سبتمبر 2016 تتعمد اغوائه و اغرائه إلى أن أصبحا يتعاشران معاشرة الأزواج ، ثم حملت منه و أنجبت طفلا.
و قال المحامي الشعابي ، ان قاضي التحقيق أحال المتهمين من أجل الزواج على خلاف الصيغ القانونية كعقاب أخلاقي لهما.
Share To:

Post A Comment: