قال اللواء صلاح الشاهد مساعد وزير الداخلية للأمن المركزى، نحن فى حالة استنفار أمنى مستمر دفاعاً عن المواطن والمنشآت، وهدفنا حماية العرض والشرف وصون مقدرات هذا الوطن وشعبه العظيم.
وأضاف مساعد وزير الداخلية، في تصريحات له، نؤدى واجبنا، ومؤمنون برسالتنا، ولدينا ثقة في رجال الداخلية والأمن المركزى أن يكونوا على أتم استعداد بالتضحية من خلال ما قدمناه وما سنقدمه لشعبنا الكريم.
وأردف مساعد وزير الداخلية، مهما يحدث سنقضي على جذور الارهاب، وسنؤمن بلدنا وشعبنا وأهلنا، وكلنا جاهزية تامة لذلك، و”احنا بنتدرب كويس ونعمل رماية كويس ونتدرب على كافة السيناريوهات المحتملة”.
وتابع، كل شىء متوقع وكل شىء جائز، ونحن على أتم الإستعداد للتضحية، وسنكون على قدر ثقة الشعب المصرى بنا.
من جانبه، قال اللواء أحمد إسكندر مدير عام منطقة القاهرة للأمن المركزي، جاهزون ومستعدون لأي مواجهة من أي نوع وفي أي وقت، خاصة أننا في وقت ليس به ثوابت ، والمتغيرات في أي لحظة ، وهذه ثقافة نؤكد عليها لضباطنا بأننا فى أى وقت ممكن نواجه.
Share To:

Post A Comment: