تركيا تعتقل المتظاهرين ضد قرار ترامب



اعتقلت الشرطة في إسطنبول، السبت، حوالى 10 متظاهرين، خلال تظاهرة ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما أفاد مصور وكالة "فرانس برس".
وتجمّع المتظاهرون فى حى كاديكوى، على الضفة الآسيوية لمضيق البوسفور، ورفعوا العلمين التركى والفلسطينى ولف بعضهم أعناقهم بالكوفية الفلسطينية مرددين شعارات مناوئة للولايات المتحدة وإسرائيل ورافعين لافتات كتب عليها "ضد الإمبريالية والصهيونية وشركائهما المحليين".
وتدخلت الشرطة بعنف لاعتقال حوالي 10 متظاهرين، فثبّتت بعضهم أرضا وكبّلت أيدى آخرين خلف ظهورهم، بحسبما أفاد مصور فرانس برس.
وكانت تركيا شهدت فى الأيام القليلة الماضية مظاهرات ضد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقد جرت هذه الاحتجاجات بسلام ونظمتها جماعات دينية محافظة، لكن شرطة إسطنبول غالبا ما تقمع الاحتجاجات اليسارية المناهضة للحكومة.
كما أدى بعض المتظاهرين الصلاة خارج آيا صوفيا، الكنيسة البيزنطية التى حولّها السلطان العثمانى محمد الفاتح فى القرن الخامس عشر إلى مسجد قبل ان تصبح فى ثلاثينيات القرن الماضى متحفا، ويطالب بعض الأتراك المتشددين دينيا بإعادتها مسجدا، وهى خطوة من شأنها أن تهدد برد فعل دولي.
وقال أحد المتظاهرين ويدعى مضيف ألتوغ "نحن نريد القدس حرة وأن يتمكن الفلسطينيون والمسلمون من الوصول إليها، نريد أن يرحل عنها المحتل الإسرائيلي، نريد التنديد بكل ما أوتينا من وسائل بهذا القرار الظالم".
Share To:

Post A Comment: