انشقاق بـ«بيت المقدس» وهروب 40 إرهابياً من سيناء



أكدت مصادر قبلية بشمال سيناء، أن ما يقرب من 40 مسلحاً تابعاً لتنظيم «أنصار بيت المقدس»، الإرهابى، انشقوا عن التنظيم وتمكنوا من الهرب من سيناء خلال الـ72 ساعة الأخيرة، مشيرة إلى أن الأزمات تفاقمت داخل التنظيم عقب تصفية القيادى بالتنظيم «أبومريم الروسى»، وتعذيب آخر يدعى «أبومهاجر الجزراوى»، بعدما أعلنا انفصالهما عن التنظيم. وقالت المصادر إن معظم قيادات تنظيم «بيت المقدس» الإرهابى بشمال سيناء، قُتلوا فى عمليات الجيش خلال العام الأخير، إلا أن الآونة الأخيرة شهدت تسلل عناصر إرهابية عائدة من سوريا والعراق وليبيا، وبعضهم من قطاع غزة، معظمهم يميلون لتكفير المجتمع بالكامل وقتل المدنيين والوحشية فى العمليات الإرهابية، وبدأت تلك العناصر فى تولى مواقع قيادية داخل التنظيم.

العائدون من سوريا والعراق يقودون التنظيم.. وإحباط هجوم إرهابى على كمين بالعريش وتدمير مخزن متفجرات
وأحبطت قوات حاجز أمنى بالقرب من قسم ثالث العريش، هجوماً إرهابياً لعناصر «بيت المقدس»، وتصدت القوات للعناصر الإرهابية وتبادلت إطلاق النار معهم، ما أسفر عن إصابة أحدهم بطلق نارى، وفرار باقى العناصر.
وأكدت مصادر أمنية بشمال سيناء أن 4 إرهابيين يستقلون دراجتين ناريتين حاولوا مباغتة قوات كمين أمنى بالقرب من قسم ثالث العريش، وبمجرد إطلاق تلك العناصر الأعيرة النارية تجاه القوات، ردت الأخيرة على مصدر إطلاق النيران، ودخلت القوات فى اشتباكات عنيفة مع تلك العناصر، أسفرت عن إصابة أحدهم بطلق نارى فى الكتف، وأجبرتهم على الفرار.
وواصلت القوات بشمال سيناء حملاتها المكثفة بمدينة رفح، واستهدفت عدة بؤر ومناطق جنوب وغرب المدينة، وتمكنت من القبض على 6 من المشتبه بانتمائهم للجماعات التكفيرية، سيخضعون للفحص الأمنى، وأكد مصدر أمنى أن القوات نجحت فى تدمير بؤرتين إرهابيتين بمنطقتى «الحسينات ومرع الغول»، غرب رفح، وعثرت على مخزن للمتفجرات به ربع طن من مادتى «تى إن تى»، و«سى فور»، وبعض الأسلاك والمفجرات، ودمرته.
Share To:

Post A Comment: