الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي
بدأ صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي تنفيذ حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بين موظفي مديريات التضامن في المحافظات للتأكد من عدم تعاطيهم للمواد المخدرة وكذلك الكشف على السائقين العاملين بالمديريات.
وأوضح بيان صادر عن الصندوق اليوم إن ذلك يأتي تنفيذا لقرار غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى بتعميمه على كافة المديريات والتنبيه ببدء حملات الكشف على الموظفين وإتاحة الفرصة لمن يطلب علاج الإدمان طواعية على اعتباره مريضا ويتم علاجه بالمجان وفي سرية تامة أما من يثبت تعاطيه للمواد المخدرة بعد الكشف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله وإيقافه عن العمل.
وقامت حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بإجراء التحاليل لـ472 موظفا في مديريات التضامن بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية حتى الآن وتبين 26 حالة إيجابية يتعاطون المواد المخدرة ” الحشيش والترامادول ” بنسبة تعاطي بلغت 5.5% ,حيث تم إجراء الكشف الاستدلالي للموظفين ثم إرسال عينات التحاليل لمعامل وزارة الصحة وتم تأكيد إيجابية العينات وتعاطيهم للمخدرات .
وفي ذات السياق قررت غادة والي إيقاف الموظفين الذين ثبت تعاطيهم للمواد المخدرة عن العمل وإحالتهم للنيابة الإدارية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة كما ستصل الجزاءات إلى الفصل عن العمل في حالة إعادة الكشف على الموظفين مرة أخرى بعد انتهاء مده إيقافهم وثبوت استمرارهم في تعاطي المخدرات وذلك وفقا لقانون الخدمة المدنية لافتة إلى أنه سيتم تعميم إجراءات الكشف على الموظفين والسائقين في كافة مديريات التضامن بالمحافظات وذلك في إطار مكافحة أوجه صور الفساد المتعلقة بتعاطي الموظفين للمخدرات.
Share To:

Post A Comment: