امرأة تتزوج رجلين بعقدين شرعيين فى منزل واحد




شهدت محكمه الأسرة المصرية قضية غريبة، إذ استطاعت سيدة تدعى "هناء" الجمع بين زوجين بعقدين شرعيين بل وجعلتهما يعيشان فى بيت واحد . ووقف الزوج الأول أمام القضاة وقال إنه التقى هناء في إحدى المناسبات العائلية ورغم علمه بأنها مطلقة تزوجها وعاشا معا في سعادة وحب إلى أن رزقهما الله بسماح لكن بعد عامين من الزواج قدمت له زوجته رجلاً وادعت أنه خالها حسين الذي كان يعيش خارج مصر فرحب الزوج به.
وسألته الزوجة عما إذا كان يسمح له بالعيش معهما لحين توفير منزل له في القاهرة، رحب صابر بهذا خاصة أن عمله كان يتطلب الغياب عن المنزل لفترات وبالتالي فوجود خال زوجته معها سيطمئنه عليها وعلى ابنته بحسب صحيفة "البيان" الاماراتية . وبعد عودة صابر من سفره التقى صدفة شقيقة زوجته محاولاً أن يصلح بينها وبين زوجته وأخبرها بأن خالها يعيش معه في المنزل. فكانت الصدمة الكبرى عندما أخبرته بأنهما ليس لديهما خال فأسرع إلى المنزل وجلس يفتش في الدولاب الخاص بزوجته ليجد ورقة زواج تحمل صورة زوجته وصورة خالها حسين المزيف. وتوجه صابر بعدها إلى نيابة جنوب القاهرة التي أصدرت قرارًا بإحضار الزوجة وأفرجت عنها مؤقتًا خاصة بعد الطعن الذي قدمته الزوجة بأن عقد زواجها من حسين مزيف وطلبت التحريات بفحص وثيقة الزواج والتي تبينت أنها سليمة وشرعية أيضًا . وطلب الزوج عمل التحليلات اللازمة للتأكد من أن سماح هي ابنته وجاء التقرير الشرعي ليبين أن سماح ليست ابنة صابر. وعندما علمت الزوجة بأنها قد تورطت هربت مع زوجها الأول حسين وابنتها سماح وحتى الآن لم يتم العثور على الزوجة وجار البحث عنها.
Share To:

Post A Comment: