مساوئ ومحاسن استعمال السويت على جلدك في الشتاء


تعدّ الحلاوة من أكثر الطرق الكلاسيكية في إزالة الشعر، لكن لها سلبياتها كما إيجابياتها لا سيما عند استخدامها في فصل الشتاء.
بالمجمل، احرصي على تدفئة الغرفة بشكل معتدل قبل البدء بنزع الشعر مستخدمة الحلاوة شتاءً.
إليكِ أهم الإيجابيات والسلبيات التي تترتب على إزالة الشعر باستخدام الحلاوة شتاءً:
- تعمل الحلاوة على تنظيف الجلد من الخلايا الميتة والرواسب، كما تمنحكِ نعومة فائقة.
- تمنح الحلاوة جلدكِ لوناً أفتح مرة تلو مرة، لا سيما في المناطق المتصبغة.
- تمنع الحلاوة نمو الشعر بطريقة عكسية أي داخل الجلد.
 في الوقت ذاته، قد تؤدي الحلاوة لترهل جلدكِ لاحقاً إن استخدمتها على فترات متقاربة. يُنصح بفرك الجلد بالليمون قبل وبعد استخدام الحلاوة.
- إن لم تكن الغرفة دافئة بشكل معقول، فقد يؤدي النزع باستخدام الحلاوة لحدوث تمدد مفاجئ لجلدكِ بعد أن كان منقبضاً مايؤدي للتسلخات.
- تكرار نزع الشعر باستخدام الحلاوة من المكان نفسه وفي المرة ذاتها، قد يؤدي لتهيّج الجلد واحمراره.
 قد تفضي الحلاوة لحدوث جفاف في جلدكِ شتاءً، ما يحتم عليكِ استخدام الكريمات المرطبة على الدوام.
Share To:

Post A Comment: