شاب يقتل والده ويدفنه بـ"مقبرة أسمنتية": يستاهل


كانت عقارب الساعة تشير إلى الساعة السابعة ونصف مساء الإثنين الماضي، حضر مزارع إلى مكتب رئيس مباحث بولاق الدكرور وطلب الدخول، سُمح له، قال: "أنا عايز أبلغ عن غياب والدي، بقاله يومين مجاش البيت، هو متجوز واحدة تانية وعايش معاها، بس بقاله يومين لا بيروح عندها ولا بييجي البيت عندنا".
بسرعة أخطر رئيس المباحث، اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، بتفاصيل البلاغ، وتم تشكيل فريق بحث وتحرٍ لكشف غموض الواقعة، وبدأ فريق من مباحث غرب الجيزة بحث وفحص بلاغ التغيب وعلاقات المتغيب، وأبناؤه الثلاثة يبحثون عنه.
- أبويا اتقتل -
بعد يومين من البحث، وتحديدا فجر الأربعاء الماضي.. استيقظ الابن الأصغر للضحية على بكاء شقيقه الأكبر، وهو يردد "أبويا مات واتدفن"، وبسؤاله أخبره بأن شقيقه الثالث "هو اللي قتل أبوهم ودفنه بجوار المواشي، أنا شفته وهو شايل جثته وبيدفنها، وبعد كده راح وبلاغ القسم بغيابه وهرب".
 - استخراج الجثة -
عقب ذلك اتجه الشقيقان إلى قسم الشرطة وأبلغا بالواقعة، وأُخطر المستشار حاتم فاضل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، بالواقعة، وانتقل فريق من نيابة الحوادث تحت رئاسة محمد خالد رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، وشريف صديق وكيل أول نيابة حوادث جنوب الجيزة، بصحبة فريق من المباحث، وتم استخراج جثة الضحية.
أوضحت مناظرة الجثة، أنّ القتيل مصاب بتهشم في الرأس نتيجة الاعتداء عليه بالضرب بـ"آلة حادة"، وأنّ الجثة في حالة تعفن ومتحللة، ما يؤكد أنها مدفونة منذ أكثر من 72 ساعة، وقررت النيابة عرضها على الطب الشرعي وضبط وإحضار المتهم.
- 25 جنيها -
عقب صدور أمر من النيابة بضبط وإحضار المتهم، بعد أن أكد شقيقه الأكبر أنّه وراء ارتكاب الواقعة، وأنّه فر هاربا عقب تحريره بلاغ التغيب، انطلقت 3 مأموريات تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، للبحث عن المتهم، وتم ضبطه وأُحيل إلى النيابة.
مثل المتهم البالغ من العمر 27 عاما، أمام محقق النيابة شريف صديق وكيل أول نيابة حوادث جنوب، الذي قال له: "إنت متهم في يوم الأحد الموافق 15 من الشهر الجاري بقتل والدك 57 عاما، عمدا، والتمثيل بجثته ودفنه في مقبرة أسمنتية".
دون مقدمات قال المتهم للمحقق: "بص يا بيه أنا قتلته، قتلته وارتحت من سوء معاملته، قتلته وكان نفسي أقتله من سنتين".. وأضاف المتهم: "كان بيعاملني وحش، كان بيديني 25 جنيه أصرف على نفسي أنا ومراتي وبنتي اللي عمرها 7 شهور، طردني من سنتين وكنت لسه عريس جديد، طردني عشان قلت له اديني فلوس زيادة عشان أعرف أصرف على مراتي، كان بيعاملني زي العبد، واتجوز ومراته حامل، يعني كمان عايز يجيب لينا أخ يشركنا في الميراث، بصراحة أنا مش ندمان، كان يستاهل أكتر من كده".
"قتلته ودفنته جنب المواشي.. يستاهل كده".. يواصل المتهم قائلا: "يوم الأحد اللي فات أنا شفت أبويا قاعد لوحده وإخواتي كانوا مشغولين في الأرض، دخلت عليه بدون تردد ومسكت حديدة وفضلت أضرب على راسه لحد ما كسرت جمجمته، وبعد كده شلت الجثة وحفرت حفرة في المزرعة بتاعتنا ودفنته جنب المواشي، كان يستاهل أكتر من كده، ظلمني وعاملني وحش".
- المتهم أمام الجنايات -
عقب ذلك سجّلت النيابة اعترافات المتهم، وتم اقتياده لمسرح الجريمة وسجلت اعترافاته بالصوت والصورة، وقررت حبسه بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، وعقب ورود تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية، أصدرت النيابة قرارا بإحالة المتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة أمام الجنايات.
Share To:

Post A Comment: