عصابة حمادة قتلت مدرس سعودى بالهرم عشان تسرق فلوسه : «كنا هنبعت له بنت شمال.. قلنا نقتله أحسن»




لم يكن هناك مفر.. قرر السايس تحقيق حلمه فى الثراء بضربة واحدة، اختار فريسته، مدرس سعودى ثرى، جمع 5 من أصدقائه لتنفيذ حكم الإعدام فيه داخل شقته فى منطقة الهرم ثم سرقته.. أعد الخطة بعد ترتيب طويل، 3 أيام من التفكير والتخطيط، ثم راقبوا المجنى عليه جيداً ونجحوا فى تنفيذ الجريمة فى ساعة ونصف، وسرقة 94 ألف جنيه وهاتف محمول من المجنى عليه بعد قتله داخل شقته «خنقاً» بـ«إيشارب» حريمى.. تفاصيل تلك الواقعة وفقاً لتحريات المباحث وتحقيقات النيابة واعترافات المتهمين

قبل التنفيذ جلس المتهمون الستة فى قطعة أرض فضاء عبارة عن جراج بمنطقة الهرم.. المتهمون تربطهم علاقات صداقة.. السايس «حمادة» هو القائد، اجتمعوا للاتفاق على سرقة وقتل المجنى عليه خليل إبراهيم عبدالله العمرانى، 52 سنة، مدرس بالمعاش «سعودى الجنسية»، بعد 3 ساعات من التدبير والتخطيط.. كان بعضهم قد عرض فكرة توثيقه وسرقته بالإكراه.. والبعض الآخر عرض فكرة أخرى وهى إرسال فتاة ليل تستدرجه ثم تسرقه عقب دخولها الشقة، لكن فى النهاية قال «حمادة» كلمته: «لازم يموت.. غير كده لعب عيال».
Share To:

Post A Comment: