صورة من اللقاء- السراج وحفتر
رحبت مصر، بنتائج لقاء فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي الليبي والمشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي في مدينة ليل سان-كلو في فرنسا، والبيان الصادر عنه، وما تضمنه من تأكيد على الحل السياسي كخيار وحيد في ليبيا، والإلتزام بالحفاظ على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها ومكافحة الإرهاب.
وأكدت وزارة الخارجية، مساء أمس الثلاثاء، أن هذا اللقاء يمثل خطوة إضافية على طريق التوصل إلى الحل الشامل في ليبيا، مشيدا بمستوى التنسيق القائم بين جمهورية مصر العربية وفرنسا على مدار الأشهر الماضية.
كما أكدت الوزارة، أن مصر ستواصل جهودها بالتعاون مع الدول الصديقة، لدعم الحل السياسي في ليبيا، استنادا على اتفاق الصخيرات الموقع في ديسمبر 2015، وبالشكل الذي يكفل تحقيق طموحات الشعب الليبي في استعادة الاستقرار والبدء في مرحلة إعادة البناء.
أ ش أ
Share To:

Post A Comment: