أكدت دراسة ألمانية حديثة ارتفاع عدد المُصابين بسرطان الجلد الأسود أو مايُعرف طبياً بالميلانوما، لكن ماهو هذا المرض؟ وماهي أسبابه وطرق العلاج منه؟أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا (الثلاثاء 28 يوليو/ تموز 2017) أن عدد المصابين بسرطان الجلد الأسود بلغ سنة 2015 حوالي 100.400 مريضا. وقد سجل الرقم الجديد ارتفاعا بنسبة 17،1 في المائة في الخمس سنوات الماضية. حسب ما نقلت مجلة" دير شبيغل" الألمانية.
وقالت المجلة نقلا عن المكتب إن ثلث المصابين بسرطان الجلد الأسود يتلقون العلاج بشكل دوري تقريبا، لاسيما وأن الأورام تنمو بسرعة وتنتشر في الجسم عبر مجرى الدم، لتصل إلى أهم أعضاء الجسم كالرئة، الكبد والدماغ. وأضافت أنه يموت في ألمانيا سنويا 3000 شخص جراء هذا المرض، لكن ما هو سرطان الجلد الأسود؟ وما هي أسبابه وأعراضه وطرق العلاج منه؟.
والميلانوما أو مايُعرف بسرطان الجلد الأسود هو ورم خبيث ينشأ من الخلايا الصبغية أو ما يُسمى الأورام الميلانينية، التي تظهر غالبا على سطح الجلد على شكل بقع صغيرة. وفي بعض الأحيان على أجزاء أخرى من الجسم كالعين، الأغشية المخاطية والسحايا. وتعتبر الأورام الميلاينية السوداء الأكثر فتكاً، حيث تنتشر على شكل شامات متواجدة سلفا أو تنشأ تلقائيا، حسب ما أشارت إليه مجلة الصحة الألمانية "أبوتيكن أمشاو".
الأسباب والأعراض
وترجع أسباب الإصابة بسرطان الجلد الأسود بشكل أساسي إلى التعرض بصورة أكبر للأشعة فوق البنفسجية، إضافة إلى عوامل جينية أو وراثية. ويرتبط تحديد المرض بدرجة أولى بمكان تواجده وحجم الورم. وتقول مجلة" أبوتيكن أمشاو" إنه يمكن التعرف على المرض في حالة ظهور الأعراض التالية:
ـ ظهور بقع غامقة اللون أو سوداء في الجسم
ـ تقرحات صغيرة غير منتظمة الحواف ذات لون غامق
ـ تقرحات في مناطق مختلفة من الجسم وبالخصوص أخمص القدم، غشاء الفم وراحة اليد.
طرق العلاج
وحسب المجلة الطبية غيزوندهايت انفورماتيسون (Gesundheitsinformation) يتطلب علاج هذا المرض إتباع الخطوات التالية :
ـ إجراء عملية جراحية للتخلص من الورم وبعض الأنسجة المحيطة به لمنع انتشاره في الجسم.
ـ العلاج الضوئي وذلك باستخدام أشعة عالية الطاقة تعمل على تدمير الخلايا السرطانية.
ـ العلاج الكيميائي من خلال استخدام العقاقير للقضاء على الخلايا السرطانية.
ر.م/ع.ج.م

Share To:

Post A Comment: