أرشيفية
غادر مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الجمعة، جان إيف لودريان وزير خارجية فرنسا، عقب زيارة للبلاد إستغرقت يومين ، ألتقي خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسى، وكبار المسئولين والشخصيات لبحث دعم التعاون وآخر التطورات.
و أكد الرئيس السيسي خلال لقاءه وزير خارجية فرنسا علي أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين مصر وفرنسا ، حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك من أجل مواجهة التحديات القائمة، وفي مقدمتها خطر الإرهاب، الذي تمتد تداعياته إلى العالم بأسره .
كما تم بحث عدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية، حيث تم الاتفاق على الاستمرار في العمل على تعزيز التعاون بين البلدين على الأصعدة المختلفة، كما تطرق اللقاء إلى آخر تطورات الوضع الإقليمي المتأزم، بالإضافة إلى الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، وأكد الرئيس في هذا الإطار ضرورة بذل المجتمع الدولي لمزيد من الجهود للتصدي للإرهاب واتخاذ مواقف حازمة وصارمة لوقف تمويل التنظيمات الإرهابية ومدها بالسلاح والمقاتلين وتم الإتفاق على مواصلة التنسيق بالشأن الليبى بهدف الدفع قدمًا بالجهود المبذولة لدعم المسار السياسي بين الأشقاء في ليبيا، بما يساعد على استعادة الاستقرار هناك والحفاظ على وحدة ليبيا ومؤسساتها الوطنية ويصون مقدرات شعوبها .
Share To:

Post A Comment: