السيد سامح شكري وزير الخارجية
أكد وزير الخارجية سامح شكرى ونظيره الفرنسى جون ايف لودريان عمق علاقات التى تربط بين البلدين فى شتى المجالات.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده الوزيران صباح اليوم الخميس بالقاهرة فى ختام جلسة مباحثاتهما.
ورحب شكرى بنظيره الفرنسى فى اول زيارة له للقاهرة بعد توليه منصبه كوزير للخارجية .
مشيرا الى انه قد التقى بالوزير لودريان فى الحكومة السابقة كوزير الدفاع وذلك خلال زيارات الرئيس عبد الفتاح السيسى الى باريس وايضا زيارات الوزير لودريان المتعددة الى القاهرة بخلاف اللقاءات السابقة خلال الفعاليات الدولية منوها بخبرته الواسعة وقال نتطلع الى استمرار التعاون .
وتابع انه عقد جلسة مباحثات منفردة مع وزير الخارجية الفرنسى حيث تم الاتفاق على تكثيف الاتصالات، لافتا الى ان الوزير الفرنسى قد وجه له الدعوة لزيارة باريس وسيقوم بتلبيها فى اقرب فرصة لكى يستمر الحوار بين الجانبين والعمل على مواجهة مختلف التحديات.
وأكد شكرى، انه نظرا للعلاقات الوثيقة بين مصر و فرنسا تم التباحث حول عدد من الامور بقدر عال من المصارحة والمكاشفة المباشرة وهو ما يتوافق مع عمق الصداقة بين البلدين، حيث تناولنا العلاقات المصرية الفرنسية واهتمام البلدين للارتقاء بها سياسيا واقتصاديا وثقافيا.
كما تمت مناقشة القضايا المتعلقة بالاصلاحات الاقتصادية التى تقوم بها مصر والاوضاع الاقليمية فى ليبيا وضرورة التواصل مع الاشقاء فى ليبيا حول المسار السياسى.
Share To:

Post A Comment: