كتب- مصطفى حمزة
بحفاوة كببيرة احتفت مواقع سودانية بنشر صورة نادرة للفنان عادل امام ،عقب وصوله الى مطار الخرطوم فى آوائل الثمانينات،لعرض مسرحيته “شاهد ما شافش حاجة”.
وأشرت المواقع ان علاقة الزعيم بالسودان،تعود الى فترة الستينات،حينما زار الخرطوم لاول مرة للمشاركة فى مسرحية “غراميات عفيفى”،التى كان يقوم ببطولتها الفنان الراحل أمين الهنيدى ،ومعه محمود المليجى ،وليلى طاهر.
كما أوضحت ان “الهنيدى” كان يحرص فى تلك الفترة علي زيارة السودان مع كل مسرحية جديدة له ، لعرضها علي المسرح القومي،حيث سبق وعمل مدرسا بالبعثة التعليمية المصرية بالخرطوم، وهو المكان الذي انطلقت فيه موهبته ،حين كان يقدم اسكتشات علي مسرح جامعة القاهرة فرع الخرطوم وفي الكلية القبطية
وكان الزعيم عادل إمام ،كان تحدث فى احدى حلقات برنامج “دارك” مع الفنان أشرف عبد الباقى عن زيارته لسودان عام 1980،لعرض
مسرحية «شاهد ما شافش حاجة» هناك، وأشار إلى أن السودانيين يحبون الضحك بشدة، مؤكدا انه بعد أن أنهى عمله في مسرح مدرسة الخرطوم الثانوية، طالبوه باستقدام طاقم «مدرسة المشاغبين» لأنهم لم يشاهدوها.

وأكمل «إمام»: «تاني يوم كان وزير الثقافة عامل لنا غداء، قلتله إنت ما جبتش ليه مدرسة المشاغبين، قاللي أنا روحت آخدها من وزير الثقافة عندكم وقاللي لا ما تاخدهاش دي بتبوّظ النشء».
بعد عودة «إمام» إلى مصر، عرض الأمر على زملائه، ووافق جميعهم باستثناء الفنان الراحل أحمد زكي، وبرر سبب رفضه: «كان ابتدى يعلى ف الله يرحمه تعالى على الدور شوية ومرضاش ييجي»، ما دفعه للاستعانة بمحمود الجندي.
وبدأ عرض «مدرسة المشاغبين» في السودان، وكانت المفاجأة في عدم ضحك المشاهدين على أي «إفيه» يُقال على خشبة المسرح، إلا أن الأمر اختلف مع الفنان الراحل يونس شلبي، وأكمل «إمام»: «كل الضحك على يونس شلبي اللي ما بيجمعش، هو بطل الرواية، المشهد مفيهوش يونس شلبي مفيش ضحك ولا أي حاجة
Share To:

Post A Comment: